روسيا تبني أكبر مطحنة دقيق في حمص

أعلنت روسيا الاقتراب من انتهاء بناء أكبر مطحنة دقيق في محافظة حمص وسط سوريا، بحسب ما أعلن مدير المشروع، محمد مازوكبازوف.

وقال مازوكبازوف، لوكالة “تاس” الروسية اليوم، الاثنين 2 تشرين الأول، إن إطلاق المطحنة سيكون قبل نهاية العام الجاري، وتبلغ قدرتها الإنتاجية حوالي 600 طن من الحبوب.

وأضاف المدير أن “المطحنة جاهزة بنسبة 85%، إذ يتم الآن تشييد المعدات”، مشيرًا إلى إشراف الشركة العامة للمطاحن السورية عليها عقب انتهاء البناء.

 
 

وكانت شركة “سوفوكريم” الروسية ذكرت، في 27 شباط الماضي، أنها ستبني أربع مطاحن للحبوب في محافظة حمص السورية، بكلفة 70 مليون يورو، وأن عملية الإنشاء ستكون بالتعاون بين المهندسين الروس والسوريين، وستغطي الحكومة السورية تكاليف البناء.

وإلى جانب روسيا، أعلن مدير الشركة العامة للمطاحن، زياد بلة، في نيسان العام الماضي، أن هناك تعاونًا مع الجانب الإيراني لبناء وتجهيز خمس مطاحن في عدة محافظات.

وتسعى كل من إيران وروسيا لتقديم الدعم الاقتصادي للنظام في سوريا إلى جانب الدعم العسكري، وخاصة بعد التراجع الحاد الذي عاناه الاقتصاد السوري.

ويرى محللون اقتصاديون أن هذه الاتفاقيات تمنح روسيا وإيران سيطرة كاملة على قطاعات الإنتاج في سوريا

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام السوري، عبد الله الغربي، إبرام اتفاق مع روسيا لشراء ثلاثة ملايين طن قمح من روسيا.

للمزيد: https://www.enabbaladi.net/archives/175984#ixzz4uNtXGL3C

شاهد أيضاً

سوق الذهب في دمشق يشهد ارتفاع أجور الصياغة إلى ما يقارب الـ50 بالمئة

  رغم انخفاض سعر أونصة الذهب مؤخراً بالتزامن مع انخفاض سعر الدولار، إلا أن ما …