“في سوريا” فيلم بلجيكي عن حياة عائلة سورية (فيديو)

 

شارك فيلم لمخرج بلجيكي عن سوريا في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، يحكي قصة عائلة رفضت التخلي عن منزلها، رغم الأعمال العسكرية التي استهدفت مكان سكنها.

وعُرض فيلم “في سوريا” خلال الدورة 39 من المهرجان، والتي تختتم فعالياتها اليوم 30 تشرين الثاني 2017، وتناول القضية السورية من وجهة نظر إنسانية بحتة، بحسب وكالة “رويترز”.

ويصوّر الفيلم امرأة تفرض قواعد صارمة على أطفالها الثلاثة حفاظًا على سلامتهم، في ظل فشلها بالتواصل مع الأب بسبب تعطل شبكة الهاتف المحمول.

 
 

في هذه الأثناء تكون جارة الأسرة الشابة بانتظار زوجها الذي خرج صباحًا من المنزل، بعد أن أمّن فرصة سفر لهما ولطفلهما الرضيع.

وتدور أحداث الفيلم حول بناء هجره سكانه ولم يبق فيه سوى هاتين العائلتين، اللتين تلتحمان معًا في منزل واحد بسبب غياب الزوجين.

خلال أحداث الفيلم تكتشف الزوجة الشابة أن زوجها أصيب برصاص قناص فور خروجه من المنزل، فتخرج ليلًا للبحث عنه.

وتمكن المخرج البلجيكي الذي لا يجيد اللغة العربية، من نقل مؤثرات الحرب دون أن يظهر أمام الكاميرا أي عسكري أو دبابة أو طائرة.

وكان للمخرج متابعة كثيفة لكل ما يجري في سوريا، واستعان بمستشارين سوريين لإعطائه فكرة عما يجري في البلاد، وفق منتج الفيلم كريم مخلوف.

وسبق لمخرج العمل أن أنجز فيلمًا عن العنف والإبادة الجماعية في راوندا.

وقالت الممثلة اللبنانية دياموند بو عبود، التي جسدت دور الزوجة الشابة، إن أهمية الفيلم تأتي من كونه إنسانيًا وليس سياسيًا، يمكن أن نستبدل الشخصيات والبلد ونضع مكانهما أشخاص يعيشون نفس الظرف بأي مكان من العالم.

وكان الفيلم الذي أنتج بشراكة بلجيكية فرنسية لبنانية، وصوّر في لبنان، قد شارك سابقًا في البانوراما الدولية ضمن مهرجان برلين السينمائي، ومهرجان ستوكهولم السينمائي، وسياتل السينمائي في الولايات المتحدة الأمريكية.

عنب بلدي

شاهد أيضاً

فيلم معسكر اعتقال.. الغوطة الشرقية