سوق الذهب في دمشق يشهد ارتفاع أجور الصياغة إلى ما يقارب الـ50 بالمئة

 

رغم انخفاض سعر أونصة الذهب مؤخراً بالتزامن مع انخفاض سعر الدولار، إلا أن ما شهدته محلات الصاغة في مدينة دمشق كان مغايراً.

وبحسب ما ذكره موقع “هاشتاغ سيريا(link is external)” الموالي نظام الأسد في تقرير له أمس الاثنين، فإن تلاعب بسعر الصياغة عمد إليه باعة للمصوغات الذهبية، لتزيد أجرة الصياغة إلى ما يقارب الـ50 بالمئة، مع اختلاف أجرة الصياغة من منطقة إلى أخرى.

ونقل الموقع عن مصدر في الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات، قوله إن “تعرفة أجور القطع الذهبية الفنية غير مضبوط، وليس لدينا القدرة لوضع تعرفة محددة، ولكن إذا أحس المواطن بغبن بالسعر، فعليه مراجعة الجمعية مصطحباً القطعة والفاتورة، وسيحدد وقتها إذا كانت الأجور مرتفعة أو منطقية”.

وأضاف: “في حال الغبن ستتخذ الإجراءات اللازمة تجاه الباعة”.

هذا وارتفع سعر الذهب في دمشق أمس الاثنين، رغم تراجعه عالمياً، ووصل سعر غرام الـ21 إلى 15300 ليرة، أي بارتفاع 300 ليرة عن سعر أمس الأول الأحد، كما أصبح غرام الـ 18 بـ13115 ليرة.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

رئيس صاغة دمشق ينصح المواطنين بعدم بيع ذهبهم

  نصح رئيس جمعية الصاغة في دمشق، غسان جزماتي، المواطنين بعدم بيع مدخراتهم من الذهب …