الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” يكرم في إفريقيا وينال جائزة الإدارة العالمية للقيادة

 

حصلت مؤسسة الدفاع المدني السوري ” الخوذ البيضاء”، على جائزة الإدارة العالمية للقيادة عن فئة “قيادة الخدمات المدنية” بعد أن عقدت الإدارة العالمية دورتها الثالثة في دولة موريشوس الإفريقية الأمس الأربعاء، تضاف إلى سلسلة جوائز سابقة حققها الدفاع المدني السوري.

ونال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في 14 تشرين الثاني الماضي، جائزة آيبر الدولية للسلام مضيفا لقباً جديدا إلى رصيده من الجوائز، تسلم الجائزة وفد من “الدفاع المدني” بعد فوزه بالتصويت بنسبة 53 %من قبل طلاب مدارس المدينة وذلك خلال حفل أقيم في مدينة آيبر البلجيكية.

و قال “عبد الرحمن” عضو في الدفاع المدني خلال الحفل إنهم قاموا بجولات ميدانية على مدارس المدينة تحدثوا فيها عن أعمال الدفاع المدني الإنسانية، وأضاف “أنا فخور جدا لحصولنا على هذه الجائزة التي ستساعدنا في إنقاذ المزيد من الأرواح “وتعزز محاولاتنا في صنع السلام في هذه الحرب المجنونة، كما اعتبر أن الفوز بالجائزة ”يعني أنه لا يزال هناك أشخاص حول العالم يؤيدون رسالتنا في حماية الأرواح، وأن صوت السلام أقوى بكثير من صوت المدافع والحرب”.

ووفق رؤية عبدالرحمن فإن السلام بالنسبة لـ الدفاع المدني يتمثل في بسمة طفل وفرحة امرأة ودموع رجل كهل أتعبته الحرب فأعاد رجال الخوذ البيضاء الأمل إليه، متمنياً ألا يضطر ”أصحاب الخوذ البيضاء“ لرفع الأنقاض بعد اليوم عن الضحايا، بل رفعها للمساهمة في عملية إعادة إعمار مدننا وقرانا التي تدمرت على مدى السنوات الماضية، وتكون لنا مدينة آيبر خير مثال على بقاء الأمل وإعادة إعمار بلدنا سوريا”

يذكر أن مدينة آيبر هي أول مدينة تم استخدام السلاح الكيماوي فيها في الحرب العالمية الأولى مما تسبب بوقوع مجزرة كبيرة ودمار المدينة بشكل كامل ورغم ذلك لم يستطع الألمان السيطرة عليها لتبقى رمزا للأمل والحرية.

وفي 11 نوفمبر بعد أن وضعت الحرب أوزارها أخذ أهالي البلدة هذا التاريخ ليتم منح الجائزة كل 3
سنوات بعد التصويت من قبل طلاب مدارس المدينة لمنظمات عملت على تحقيق السلام والعمل الإنساني والتي كانت من نصيب الدفاع المدني هذه السنة للأعمال التي يقوم بها في سوريا.

كانت نالت مؤسسة الدفاع المدني السوري “القبعات البيضاء” في 17 تشرين الأول، جائزة “نساء العام- women of the year”، وذلك لقاء ما تقدمه المتطوعات في الدفاع المدني من جهود في خدمة المدنيين، وذلك خلال حفل أقيم في العاصمة البريطانية.

سبق أن نال الدفاع المدني السوري جائزة “تيبراري الإيرلندية الدولية للسلام “Tipperary international peace award”، وذلك تقديراً للجهود التي تبذلها الفرق المتطوعة في إنقاذ المدنيين ومساعدة المجتمعات المحلية في سورية.

وتسلم أعضاء من الدفاع المدني “الأربعاء 6 أيلول 2017” الجائزة خلال حفل أقيم في مدينة تيبراري في إيرلندا، وتعد الجائزة رقم 29 منذ تأسيسها مطلع عقد الثمانينات من القرن الماضي لتكريم الأفراد الذين يقدمون مساهمات خاصة لقضية السلام، وكان قد حصل عليها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري العام الماضي.

كما تكرر اسم مدير الدفاع الوطني السوري “رائد صالح” في حفل تكريم الفائز بمسابقة “صناع الأمل”، عدة مرات احتفاء بفوزه ضمن الأوائل في الجائزة التي تقاسمتها خمسة أشخاص ، حصل كل واحد منهم على جائزة مالية قدرها مليون درهم إماراتي.

وتوج الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صانع الأمل العربي، خلال حفل ضخم يقام بقاعة ساوند ستيج في مدينة دبي للأستوديوهات، وحضره أكثر من 2000 شخص.

وفاز فاز فيلم الخوذ البيضاء في شباط 2017 بجائزة أكاديمية فنون وعلوم السينما “أوسكار” عن أفضل فيلم وثائقي قصير، كما مُنحت جائزة “ديزموند توتو” الخاصة بالسلام مناصفة بين وحَدات الدفاع المدني، وبين النائبة السابقة في البرلمان البريطاني عن حزب العمال “الراحلة جو كوكس” في تشرين الثاني 2016 وسلسلة جوائز كبيرة نالها الدفاع المدني السوري.

ويعمل الدفاع المدني السوري كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 100 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت 204 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

الدفاع الروسية: التحالف الدولي حقق نتيجة وحيدة في سوريا هي تدمير الرقة

  قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في سوريا …