المعارضة السورية تشكك في إمكانية انعقاد “جنيف 2”

03826b6e-a21c-4f48-a5ea-3b023f0a3904_16x9_600x338بناة المستقبل- فرانس برس:

شكك رئيس المجلس الوطني السوري المعارض، جورج صبرا، الأحد، في انعقاد مؤتمر “جنيف 2″، كاشفاً عن وجود “مناقشات حامية ومتناقضة داخل الائتلاف ومع الثوار حول المشاركة في المؤتمر من عدمها”.

وقال صبرا، في تصريحات لوكالة “فرانس برس” على هامش حضوره في الدوحة مؤتمر “قضية فلسطين ومستقبل المشروع الوطني الفلسطيني” إن “القرار النهائي بشأن حضورنا مؤتمر جنيف 2 سيتم اتخاذه خلال اجتماع الهيئة العامة للائتلاف منتصف هذا الشهر في اسطنبول”.

وحول ما إذا كان قد تم البت فعلاً في مشاركة المعارضة بسبب الضغوط الدولية القوية، قال صبرا: “أشك في أن المؤتمر سينعقد من أصله”.

واستطرد قائلاً: “مع ذلك فالمناقشات دائرة وحامية بل متناقضة بين الأطراف السياسية داخل الائتلاف ومع الثوار في الداخل حول هذه المشاركة من عدمها”.

وقال صبرا: “لا أحد من السياسيين يجرؤ على الذهاب إلى جنيف أو أي مؤتمر آخر دون تشاور مع قوى الداخل صاحبة القوة الحقيقية على الأرض”.

من جهته قال رئيس المجلس الوطني السوري السابق المعارض، برهان غليون، إن “الاتجاه العام داخل المعارضة يتجه إلى حضور مؤتمر جنيف 2، لكن بشرط الالتزام بقرار مجلس الأمن رقم 2218”.

وأضاف غليون أن “الخلاف الآن يتمحور حول ضمانات يجب أن يقدمها وفد النظام السوري قبل دخول المؤتمر، وتتلخص في الإعلان عن أن موضوع المؤتمر وهدفه هو تشكيل هيئة تنفيذية كاملة الصلاحيات مع تنفيذ مقررات مؤتمر جنيف 1”.

وأضاف غليون في تصريحاته لوكالة “فرانس برس”: “لن نذهب لمناقشة تسويات مع النظام ولا لتوزيع حقائب وزارية”.

شاهد أيضاً

لماذا تصمت تركيا عن التحركات الروسية الأخيرة في سوريا

  تحت عنوان “تركيا ما تزال صامتة حتى الآن عن التحركات الروسية في سوريا”، نشر موقع …

اترك تعليقاً