امكانيات ضعيفة تسعف مخيم عرسال من ويلات العاصفة

87بناة المستقبل- سوريا مباشر:

مع استمرار موجة الصقيع بعد العاصفة زينة، هدى وسلام التي لم يستطع العرب التوافق على اسمها كباقي الخلافات السائدة تستمر معاناة اللاجئين السوريين وخاصة في مخميم عرسال اللبناني الذي عانى الويلات مع العاصفة الثلجية التي اجتاحت المنطقة، فقامت اليوم لجنة يبرود الموحدة بالتعاون مع فريق شباب يبرود المتواجدان في بلدة عرسال بامكانياتهم البسيطة بتأمين حاجات بعض النازحين السوريين من أهالي مدينة يبرود، وأفادت مصادر خاصة لشبكة سوريا مباشر أن اللاجئين يقطنون خيام وبيوت متطرفة يصعب الوصول إليها بسبب سوء الأحوال الجوية وتراكم الثلوج في الطرقات.
وأضاف المصدر أن المتطوعون استطاعوا تأمين بعض الاحتياجات الضرورية وبإمكانيات بسيطة فوزعوا بعض المدافئ ومواد الوقود “المازوت” بالإضافة إلى الخبز.
في حين ساعدت المنظمات الاغاثية بحصص غذائية، واسقف خشبية للخيم المتضررة من العاصفة، وساهمت أيضا في توزيع مادة المازوت.
ومن جهة أخرى أفاد ناشطون لـ “سوريا مباشر” أن منظمة سراج الطبية تقوم يومياً بجولة على مخيمات عرسال والإطمئنان على الحالة الصحية للنازحين.
قرية عرسال تقع على الحدود اللبنانية السورية وهي محاذية لقرى وجبال القلمون، ويتواجد في المنطقة نازحين اغلبهم من قرى القلمون في ريف دمشق بعد سيطرة حزب الله اللبناني لتلك القرى، لكن الجيش اللبناني يطبق الحصار على المنطقة ويصعب الدخول والخروج من والى عرسال بدون الحصول على التصريحات اللازمة للبنانين والسوريين على حد سواء.

شاهد أيضاً

يلدريم: مخفر سليمان شاه سيعود إلى مكانه القديم في سوريا

  قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، مساء الإثنين، إن مخفر سليمان شاه سيعود …