هل سيحصل اللاجئون السوريون على جنسية تركية؟!

76

بناة المستقبل- الدرر الشامية:

بدأت مؤسساتٌ ومراكزُ تركية تتحدث عن ضرورة دمج السوريين المقيمين حاليًا في تركيا مع المجتمع التركي، والعمل على تقليل الآثار السلبية لذلك الوجود، ورفع الآثار الإيجابية لتصل إلى حالة التعايش والتأقلم التام.
فقد قام مركز البحوث الاستراتيجية في الشرق الأوسط، بالتعاون مع مؤسسة الدراسات الاجتماعية والاقتصادية التركية، بإعداد تقرير تحت عنوان “انعكاسات تواجد السوريين في تركيا وتأثيراته الاقتصادية”، وذلك بإشراف إدارة الطوارئ والكوارث (آفاد). وأشار التقرير أن تواجد السوريين في تركيا أمرٌ غير محصور بزمان معين، وأن عددًا كبيرًا منهم سيبقى في تركيا حتى لو عادت الأمور الأمنية إلى طبيعتها في سوريا.
وأضاف التقرير أنه بعد تجاوز فترة الاندماج، سيؤدي تواجد السوريين إلى تعدُّد الثقافة، وإغناء المجتمع التركي. مؤكدًا على ضرورة إيجاد نظام لتعليم الأطفال السوريين في المرحلتين الابتدائية والإعدادية في المدارس التركية، أو إنشاء نظام تعليمي خاص بهم،  وإصدار إذن عمل للسوريين يحول دون تشغيلهم بشكل غير نظامي بأجور زهيدة. فيما تم طرح فكرة السماح للأطباء السوريين بالعمل في تركيا من أجل تقديم الخدمات الطبية.
يُشار إلى أن  جامعة “حاجتبه” التركية أصدرت تقريرًا سابقًا، أوصت فيه  الحكومة والشعب في تركيا بالاستعداد نفسيًّا على الأقل لتقبل احتمال أن غالبية اللاجئين السوريين في تركيا، والذين يزيد عددهم على 1.6 مليون، سيبقون في تركيا، ولن يعودوا إلى بلادهم، لتنسجم تلك التقارير مع تصريح سابق لنائب رئيس الوزراء التركي، حيث قال: “على الأغلب علينا أن نعتاد على أن نعيش معًا في تركيا”.

يُذكر أن تركيا أصدرت مؤخرًا بطاقة تعريفية مؤقتة للاجئين السوريين المقيمين على أراضيها، وتحمل اسم بطاقة “يابانجي”، وتعترف لحاملها بحقّ التعلم والرعاية الصحية والإقامة المؤقتة على الأراضي التركية.

شاهد أيضاً

بوتين يستدعي بشار الأسد إلى حميميم ليلتقيه هناك

  وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين الى قاعدة حميميم في ريف اللاذقية، بعد …