أسماء الأسد.. بورتريه

Asma al-Assad (L), wife of Syrian Presid

بناة المستقبل- عنب بلدي:

الأم التي لم تحبل، سوبر ستار الشرق الأوسط: ليدي ديانا بلا حضور، كيم كارديشيان بلا مؤخرة، باميلا أندرسون بلا مقدمة، أمل عرفة بلا رتوش. تسير على خطى إيميلدا ماركوس دون أن تسمع بها. يروق لها تشبيهها بماري أنطوانيت.

زواجها صفقة سياسية عابرة للطوائف، اسمها الإنجلش إيما، اسمها المخملي أسما، اسمها العربي أسماء، اسمها السني أسماء بنت أبي بكر، اسمها الفيمنست أسماء الأسد.

بحسب مجلة فوغ: هي زهرة في صحراء.. العالم الثالث البدوي. تلتقي مع معاذ الخطيب في تعريف سوريا جغرافياً: المنطقة الممتدة من أتوستراد المزة حتى ساحة العباسيين، تعيش مع “الباحثون السوريون” حالة إعجاب متبادل. عبد السلام هيكل من معجبيها السريين.

نظيرتها في “المعارضة” منى غانم، نظيرتها في الحياة بهية قربي. صاحبة واجب مع أمهات قتلى قوات النظام، توزع عليهن الابتسامات بدلاً من رؤوس الماعز. تصلح كقيادية في تحالف المجتمع المدني السوري- تماس أو لرئاسة تيار الوعد.

نازية الهوى، في الستايل: مهمتها الترويج للنظام أمام الغرب، بثينة شعبان تتكفل بهذه المهمة في أوساط اليسار العربي. الملكة رانيا العبد الله عقدتها المستعصية، الشيخة موزة صديقتها الإكس، عمر الحلاج فتاها المدلل سابقاً.

الست أسما، أخطبوط المجتمع المدني، لم تمنعها الحرب من مواصلة دورها الوطني.. أو من الشوبينغ، علاقتها مع حماتها متوترة، مظلومة كفراس طلاس، لا هي سنية بين السنة ولا علوية بين العلويين. مخرجها المفضل جود سعيد.

راتب بنك جي بي مورغان لم يكفها، أموال مصرف سورية المركزي بدت أكثر إغراءاً، أحذيتها من كريستيان لوبوتان، ساعتها من شوبار، مكياجها من بوبي براون، عطورها من إيف سان لوران، حقائبها من بوتيغا فينيتا، قبل الألفين كانت تجمع الطوابع، بعد الألفين تحولت لجمع التحف.

شاهد أيضاً

حصار نظام الأسد للغوطة الشرقية يقضي على رضيع عمره أيام

  يواصل الحصار الذي يفرضه نظام بشار الأسد وحلفائه، خطف مزيد من الأرواح في الغوطة …