الثورة السورية.. أرقام وبيانات رصد د. وائل سليمان

احصاءات

شهداء الثورة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط 106423 شخصاً منذ بدء الثورة السورية في 18 آذار2011 ، مع سقوط أول شهيد في محافظة درعا، حتى مطلع شهر آب  2013م، وتوزعت نسب الشهداء على 15% من الجيش الحر، و85% من المدنيين، بينهم 64% من الرجال، و10% من النساء، و11% من الأطفال.

وأعلن المرصد  أن 4420 شخصاً استشهدوا على الأقل في سوريا خلال شهر رمضان، ثلثاهم من المقاتلين، خلافاً للعام الماضي حيث شكل المدنيون العدد الأكبر من الشهداء. وأضاف المرصد أن من بين الضحايا الآخرين لهذا النزاع الدامي، 64 جندياً منشقاً و1172 مدنياً حملوا السلاح ضد النظام، فيما أشار المرصد إلى وجود 92 جثة مجهولة الهوية.

 وبلغ عدد شهداء سورية  بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان في شهر حزيران 2588 شهيد ينقسمون إلى 924 من الجيش و1664 مدنياً بينهم 267 طفل و 193 امرأة، و198 مدني استشهدوا تحت التعذيب حتى الموت من بينهم 4 أطفال و 2 نساء. كما قتل 9 مواطنين إثر استهدافهم بالغازات السامة.

وتوزعت أعداد الشهداء في شهر حزيران بحسب كل محافظة على النحو التالي:

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استشهاد 2464 مواطن سوري في شهر تموز الماضي، ينقسمون إلى 677 من الجيش الحر، و1787 مدنياً، بينهم 293 طفل، و173 امرأة، و159 تم تعذيبهم حتى الموت.

وتوزعت أعدادهم في المحافظات على النحو التالي:

حالات الاعتقال:

أحصى المركز السوري للإحصاء والبحوث نحو 3000 معتقل جرى اعتقالهم خلال شهر حزيران الماضي. وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت بياناً أكدت فيه على مقتل نحو 2630 مواطنًا سوريًا تحت التعذيب، وقيام قوات النظام باعتقال نحو 215 ألف مواطن تعرض معظمهم للتعذيب.

وذكرت الشبكة في بيانها استخدم قوات النظام 9 وسائل للتعذيب، أبرزها طريقة «الشبح» و»الدولاب» بحسب شهادات مئات الناجين، مشيرة إلى أن تلك الوسائل تعد الأكثر منهجية واستخدامًا من قبل قوات النظام السوري.

وأضافت أنه بحسب طريقة الشبح، يتم ربط المعتقل من يديه إلى ظهره، وهو مستند إلى كرسي ثم يسحب الكرسي من تحته ليتعرض لصدمات على الأرض الصلبة، فضلاً عن ضغوط على أجزاء مختلفة من جسده، أما طريقة الدولاب فيتم فيها تقييد يدي المعتقل إلى رجليه ليصبح مثل دولاب السيارة، وبعد ذلك تبدأ عملية الضرب على أنحاء مختلفة من جسده.

خسائر قوات النظام السوري:

كما تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي  تقريراً للمعهد الملكي البريطاني ذكر فيه بالأرقام والتفاصيل خسائر  قوات النظام خلال العامين الماضيين. وجاء في التقرير :

خسائر قوات النظام :

أولاً- القوى البشرية : ( 68 ألف قتيل موزعة كما يلي ) :37 ألف ضابط + 11ألف صف ضابط + 20 ألف عسكري، ويعتقد أن هناك 6500 معتقل من أفراد الجيش ممن رفضوا الاشتراك في القتل يقوم النظام بتصفيتهم على دفعات وخاصة في مطار حماة ومطار التيفور شرق حمص.

ثانياً-  الدبابات : يمتلك النظام 5 آلاف دبابة : منها 1500 غير صالحة بسبب الأعطال يتبقى لديه 3500، دمر الشعب السوري منها : 2215 دبابة . يتبقى لديه : 1285 منتشر منها حوالي 500 على كامل الأرض السورية المحتلة و 500 في الساحل السوري و 285 في دمشق !! أما العربات المصفحة وعربات النقل الضخمة فقد خسر النظام أغلبها.

ثالثاً- الطيران : يمتلك النظام 450 طائرة، منها 100 طائرة متوقفة عن العمل، فيتبقى لديه 350 ناقص 260 طائرة أسقطها الجيش الحر أو أعطبها داخل المطارات فتبقى لديه 90 طائرة كما أفاد بذلك العقيد المنشق حديثاً، لقد تبقى للنظام 30 طائرة ميغ 29 في مطار الضمير ومطار السين و 20 طائرة سوخوي 24 ثقيلة في مطار التيفور و 50 طائرة متنوعة ميغ 23 + بقايا حوامات، وقد قضي تماماً على ألوية الميغ 21 وألوية السو 7 و السو 20 والـ 22 وعلى ألوية الحوامات وطيران التدريب L-39.

رابعاً- صواريخ أرض ـ أرض : يتملك النظام 1366 صاروخ ، استهلك منها حوالي 800 ضد الشعب السوري، وتبقى لديه 566 صاروخ فقط.

وكان العقيد الطيار المنشق زيد طلاس أكد لوكالة الأنباء الألمانية أن «نظام الأسد لا يملك حالياً أكثر من 90 طائرة حوامة ومقاتلة قدرتها النارية والقتالية متفاوتة، أقواها طائرة سوخوي الروسية الصنع التي تستطيع أن تحمل ثمانية أطنان من القنابل».

وأضاف طلاس أن «سلاح الطيران في جيش النظام خسر نحو 190 طائرة حوامة ومقاتلة، قدرتها الفنية والعسكرية متفاوتة، والنظام الآن يتحسب جداً لسلاح الطيران نظراً لحاجته الملحة له». وأشار إلى أن النظام السوري لم يكن يملك في السابق أكثر من 350 طائرة، بينها ما هو مسجل في القيود، لكنها كانت خارج الخدمة.

وأشار العقيد طلاس أن نظام الأسد يستخدم حالياً أهم أربعة مطارات عسكرية بارزة بالنسبة له، وهي مطار الضمير في ريف دمشق ومطار الشعيرات شرقي حمص ومطار تي فور بين تدمر ودمشق ومطار تدمر العسكري.

وقال إن «تعداد ضباط جيش الأسد، قبل الثورة، كان يصل إلى نحو 36 ألف ضابط».  وتابع: «للنظام حوالي 80 ألف قتيل، منذ بداية الثورة حتى منتصف تموز الجاري».

حالات الانشقاق

أحصى المركز السوري الوطني للتوثيق، حالات وعدد الانشقاقات في المدن السورية خلال أشهر  أيار، و حزيران و تموز 2013، حيث وصل عدد المنشقّين إلى 2211 منشقاً عن النظام  موزّعين على 153 حالة انشقاق، كما أحصي انشقاق 103 منشقين عن مليشيات «حزب الله» اللبناني في سورية.

وتضمّ قائمة المنشقين ضباطاً كباراً وضباط صفّ ومجندين وعدداً من الدبلوماسيين والإعلاميين والرياضيين، فيما تمّ توثيق إعدام 27 عسكرياً من قبل قوات النظام أثناء محاولتهم الانشقاق.

وأوضح المركز السوري أنّ عدد الشهداء من المنشقين الذين انشقوا في الأشهر الثلاثة الماضية بلغ 115.

اللاجئون السوريون خارج سورية:

أعلنت مفوضية اللأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مؤخراً، أنه تم تسجيل قرابة 1.8 مليون لاجئ في الدول المجاورة لسوريا، وسط توقعات أممية أن تتضاعف أعدادهم خلال الفترة القادمة نتيجة ازدياد حدة الصراع في مناطق عدة من البلاد.

 فيما أشارت في وقت سابق إلى أن أكثر من 1.7 مليون سوري فروا لغاية حزيران 2013م، من سورية، ولجأت غالبيتهم العظمى إلى تركيا والعراق والأردن ولبنان.

وأعلنت المفوضية العليا في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن العدد الإجمالي  للاجئين في لبنان، وصل  إلى أن «أكثر من 587000 لاجىء سوري يتلقون المساعدة»، بينهم أكثر من 503000 لاجىء مسجل و84000 لاجىء في انتظار التسجيل. وهم يتوزعون على مختلف الأراضي اللبنانية وفق التالي: (شمال لبنان: 178000، البقاع: 170000، بيروت وجبل لبنان: 92000، جنوب لبنان: 62000»). مشيرة إلى أن الحوادث الأمنية على الحدود مع سورية أعاقت إيصال المساعدات للاجئين.  وكانت أعدد اللاجئين السوريين في لبنان وصلت في نهاية شهر حزيران إلى  568 ألف لاجئ، بينهم 485 ألف شخص مسجل، و83 ألفاً ، إلا أن أعداد اللاجئين السوريين إلى لبنان مرشحة للتراجع نتيجة جملة قرارات اتخذتها الحكومة اللبنانية حيال المغادرين من الأراضي السورية إلى لبنان، منها عدم السماح لهم بمغادرة المعابرة الحدودية بموجب البطاقة الشخصية، وأن تتم عملية الدخول بموجب جوازات السفر مرفقة بحجز فندقي أو حجز في إحدى شركات الطيران، بالإضافة إلى أن السلطات اللبنانية قلصت المدة المسموح البقاء فيها للسوري على الأراضي اللبنانية إلى خمسة عشر يوماً فقط،  فيما سمحت بمدة 48 ساعة فقط للمسافرين السوريين القادمين من مصر للبقاء في لبنان يتوجب بعدها مغادرة لبنان.

وكشفت المفوضية في وقت سابق أنها « تستعد لافتتاح مركزين جديدين لها في منطقة عرسال في البقاع الشرقي لدعم الأنشطة النفسية والاجتماعية وللمساعدة على منع الزواج المبكر بين اللاجئين وخلق بيئة توفر الحماية الاطفال».

أما حول اللاجئين في تركيا والعراق والأردن واليمن:

دعت منظمة (هيومان رايتس ووتش) المدافعة عن حقوق الانسان الاثنين تركيا والعراق والأردن إلى التوقف عن إعادة لاجئين إلى سوريا الغارقة في نزاع مستمر منذ اكثر من 27 شهراً، مشيرة إلى أن هذه الدول أغلقت العديد من المعابر بينها وبين سوريا.

وقالت المنظمة في بيان أن “حرس الحدود العراقي والأردني والتركي يمنع عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يحاولون الفرار من سوريا” من دخول أراضي هذه الدول الثلاث، مشيرة إلى “إغلاق العديد من المعابر الحدودية تماماً، أو السماح لأعداد محدودة فقط من السوريين بالعبور”.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة أن عدد اللاجئين السوريين وصل إلى 600 ألف لاجئ في الأردن، كما أصبح مخيم الزعتري مدينة يولد فيها كل يوم 15 طفلاً. ويقطن في المخيم 150 ألف لاجئ من درعا جنوب سورية، 70 في المئة منهم نساء وأطفال، ليصبح بذلك الزعتري أكبر خامس تجمع سكاني في الأردن.

 ومن صور تعايش اللاجئين مع الوضع الحالي، بدأ عدد منهم العمل بالتجارة فالبعض يقوم ببيع المنازل المتنقلة أو تأجيرها، كما تم افتتاح نحو 3000 محل تجاري و580 مطعماً موجودة في وسط المخيم في شارع أطلق عليه «الشانزليزيه»، وأدى ذلك إلى ارتفاع معدل فواتير الكهرباء إلى نحو 500 ألف دولار شهرياً.

ويضم مخيم الزعتري مدرستين أهميتهما لا تكمن فقط في تعليم عشرة آلاف طالب، بل هما مكان توزيع الخبز أيضا على اللاجئين… كما يحتوي المخيم أيضاً على مستشفيات عدة منها الفرنسي والإيطالي والمغربي، بالإضافة لعيادات صحية أردنية وخليجية قدمت من منظمة أطباء بلا حدود.

وكان مسؤول حكومي في اليمن صرح خلال شهر تموز أن عدد اللاجئين السوريين إلى اليمن تحاوز 25 ألف لاجئ غالبيتهم وصلوا عن طريق مطار صنعاء الدولي توزعوا في محافظات عدة بينها العاصمة.

مشكلات اللاجئين

تتبوأ مشكلة زواج اللاجئات السوريات أولويات المشاكل التي تواجه اللاجئين. وأشارت تقارير إعلامية، إلى أن نحو 10 آلاف حالة زواج تمت للاجئات سوريات خلال العام الماضي، أغلبهن تحت عمر الـ 18، في تركيا ولبنان ومصر والأردن.

وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين مقتل عشرة صحفيين وناشطين إعلاميين خلال شهر تموز/ يوليو 2013، كما رصدت مجموعة من الانتهاكات الأُخرى تراوحت بين حالات اختفاء واعتقال واعتداءات جسدية ومصادرة وإتلاف للمواد والمعدات التي يستخدمها الصحفيون والنشطاء الإعلاميون.

ومع استمرار قوات النظام السوري في استهداف الإعلاميين بالقتل بشكل مباشر، شهدت الفترة التي يغطيها التقرير ارتفاعاً مقلقاً في الانتهاكات بحق الإعلاميين في المناطق المحررة، تراوحت بين الاحتجاز دون سند قانوني وصولاً إلى الاعتداءات الجسدية، وهو ما يدفع رابطة الصحفيين السوريين إلى مطالبة كتائب الجيش الحر والمجموعات المسلحة التي تبسط سيطرتها على المناطق المحررة؛ باحترام حرية العمل الإعلامي والعمل على ضمان سلامة العاملين في مجال الإعلام، مع محاسبة المتورطين في الانتهاكات بحق الصحفيين والناشطين الإعلاميين.

أولاً: أسماء ضحايا الإعلام:

1 – الناشط الإعلامي سيف الأنصاري، 21 عاماً باب السباع/ حمص، قتل بتاريخ 2.07.2013 خلال الاشتباكات التي جرت في حي الخالدية بحمص.

2 – الناشط الإعلامي محمد زين، 22 عاماً، قُتل بتاريخ 06.07.2013 خلال تغطية أحداث خان العسل.

3 – الناشط الإعلامي عمار السيد حسن الملقب بالشيخ داوود، عربين/ ريف دمشق، قُتل بتاريخ 20.07.2013 خلال الاشتباكات التي جرت في عربين.

4 – مراسل مركز حلب الإعلامي د. يونس علي المطير، وقد قتل بتاريخ 22.07.2013 برصاص قناص تابع للنظام السوري أثناء تغطيته للاشتباكات بين قوات النظام والجيش السوري الحر في قرية خناصر في ريف حلب الجنوبي.

5 – الإعلامي محمد معاذ مراسل تلفزيون «أورينت» في دمشق، قُتل على أيدي كتائب الأمن والشبيحة.

6 – الناشط الإعلامي محمد طارق جدوع، (21 عاماً)، قُتل أثناء تغطيته لمعارك في جسر الشغور.

7 – الإعلامي مجد الطويل 19 عاماً، قُتل بتاريخ 27.07.2013 في القصف الذي تعرض لهُ حي جورة الشياح في حمص.

8 – الناشط الإعلامي محمد المحمد من تلبيسة بحمص، قُتل بتاريخ 28.07.2013 جراء القصف على مدينة حمص.

9 – الناشط الإعلامي وائل مروان كرنبة، عربين ريف دمشق، قُتل بتاريخ 29.07.2013 في جوبر.

10 – الناشط الإعلامي أبو حسان الدمشقي، مراسل شبكة شام الإخبارية، قُتل بتاريخ 30.7.2013 خلال تغطيته الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام السوري في منطقة كراجات العباسيين في دمشق.

ثانياً: اختفاء واعتقال صحفيين وإعلاميين:

1 –  اعتقال قوات «الآسايش» التابعة للاتحاد الديمقراطي للناشط الإعلامي في تنسيقية عامودا عبد الرحيم تخوبي بتاريخ 08.07.2013، ثم إطلاق سراحه بتاريخ 30.07.2013.

2 – اعتقال جبهة النصرة لمراسل شبكة ولاتي.نت في تل أبيض أحمد عمر بتاريخ 20.07.2013 لعدة ساعات وقيامها بإهانته وضربه.

3 – اختطاف مراسل تلفزيون «أورينت» عبيدة بطل مع الطاقم الفني المهندس حسام ناظم الدين والفني عبود المعتق، مع سيارة البث المباشر، كاملة بتاريخ 25.07.2013 بعد مداهمة مقرهم من قبل مسلحين مجهولين في قرية مسقان التابعة لناحية تل رفعت في ريف حلب الشمالي. وفي وقت لاحق نشرت صفحة «تجمع آل بري في حلب» على الفيسبوك، المؤيدة للنظام السوري، أنه «تم القبض على مجموعة المراسلين لقناة أورينت الإرهابية والآن هم في الأمن العسكري بحلب»، وطالبت الصفحة «بإعدامهم فوراً».

4 – اعتقال الناشط الإعلامي علي أبو المجد مراسل تلفزيون «أخبار الآن» بتاريخ 27.07.2013 من قبل كتيبة حذيفة بن اليمان بالرقة، حيث قامت الكتيبة بمداهمة منزله واعتدت عليه بالضرب المبرح على ظهره وسحبته بطريقة وحشية من المنزل واقتادته إلى جهة مجهولة.

5 – اختطاف الصحفي البولندي «مارتن سودر» من المكتب الإعلامي في سراقب بريف إدلب على أيدي مجموعة مسلحة اقتحمت المكتب بتاريخ 24.7.2013.

6 – لا يزال المصور عبود حداد مختفياً منذ احتجازه على يد أحد الكتائب في بلدة أطمة في ريف إدلب بتاريخ 19.6.2013 عندما كان في طريقه إلى تركيا بعد جولة في سراقب، ولا تُعرف أسباب احتجازه حتى اللحظة. عبود حداد مصور فوتوغرافي وناشط ميداني ومنشق عن قوات النظام السوري.

ثالثاً: اعتداءات وإصابات جسدية تعرض لها الصحفيون والإعلاميون

1- اقتحام مجموعة من الملثمين للمكتب الإعلامي في سراقب بريف إدلب بتاريخ 24.07.2013 والاعتداء بالضرب المبرح على الصحفي منهل باريش، والإقدام خلال ذلك على كسر أثاث المكتب وسرقة بعض محتوياته.

2- إصابة مراسل تلفزيون «أورينت» في حلب بيشنك علو أثناء تغطية أحداث الجامع الأموي بتاريخ 29.07.2013.

3- إصابة مراسل تلفزيون «أورينت» في ريف دمشق هادي المنجد أثناء تغطيته لإحدى المعارك بتاريخ 30.07.2013.

لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين

دمشق آب 2013

 بيان جبهة تحرير سورية الإسلامية حول أحداث معركة القصير

 اصدرت جبهة تحرير سورية الإسلامية بياناً حول أحداث معركة القصير في الأول من حزيران 2013م، بينت فيه الجبهة أنها تشارك في معارك القصير بعدة كتائب وألوية منها لواء التوحيد وكتائب الفاروق.

بيان حول القصير

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بياناً في الأول من حزيران 2013م، حيا فيه صمود الجيش الحر في القصير، وجاء في: (سيستمر الشعب في نضاله لتحرير أرضه مهما كلف الأمر، وسيجبر حزب الله على سحب قواته من جميع الأراضي السورية).

بيان كتائب الفاروق حول تصديها لهجوم قوات النظام على قرية الضيعة في حمص

أصدرت كتائب الفاروق- كتائب فاروق بابا عمرو بياناً في الثاني من حزيران 2013م، أعلنت فيه تصديها لهجوم قوات الأسد على قرية الضبعة، ما أسفر عن عطب دبابتين من جهة البويضة، كما أعلنت أنها حصلت على العديد من الأسلحة في القصر من قوات النظام.

 تصريح حول توقعات جون كيري وتحذيراته.

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تصريحاً صحفياً في الرابع من حزيران 2013م، حول توقعات جون كيري وتحذيراته، اعتبر التصريح أن تصريحات الوزير الأميركي تسعى لتهميد الطريق نحو طرح حلول ذات سقف منخفض، رغم أن بلاده ساهمت في تدهور الوضع السوري باعترافه.

بيان حول المستجدات في الغوطة الغربية

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بياناً في الرابع من حزيران 2013م، جاء فيه أن الغوطة الغربية في ريف دمشق تتعرض لحملة عسكرية ضخمة، يعاني خلالها السكان من نقص حاد في المستلزمات الأساسية للحياة. وحذر الائتلاف في البيان من وقوع كارثة إنسانية وشيكة فيها، وماشد الائتلاف منظمات الإغاثة الدولية التحرك السريع لإنقاذ مئات الأرواح المهدد بالموت.

 بيان التيار الشعبي الحر حول سقوط القصير

أصدر التيار الشعبي الحر بياناً في الخامس من حزيران حول سقوط القصير، جاء فيه أن سقوط القصير لم يتم بقوة حزب إيران اللبناني وعصابات الأسد بل بقرار سياسي دولي تحجيماً للثورة التي قلبت الحسابات والمعادلات.

تصريح حول المعلومات التي أعلن عنها وزير الخارجية الفرنسي

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تصريحاً في الخامس من حزيران 2013م، حول تصريحات وزير الخارجية الفرنسية التي قال فيها أن بلاده باتت متأكدة من استخدام نظام الأسد لغاز السارين في سورية. وجدد الائتلاف في التصريح دعوته لعقد إجتماع طارئ لمجلس الأمن واستصدار قرار عملي حازم يضع حداً لانتهاكات النظام.

بيان المنظمة السورية لحقوق الإنسان « سواسية» حول جرائم الإبادة التي يقترفها النظام السوري.

أصدرت المنظمة السورية لحقوق الإنسان « سواسية» بياناً في السادس من حزيران حول جرائك الإبادة التي اقترفها النظام السوري في القصير. وأكد البيان أن ما يجري حالياً من قتل من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني وميليشيات حزب الله العراقي واللبناني هو جريمة عدوان دولية بكامل عناصرها المادية والمعنوية.

بيان حول الأوضاع في دير الزور

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بياناً في الثامن من حزيران 2013م، أبدى الائتلاف فيه خشيته من مجزرة قد ترتكبها قوات النظام في المدينة والقرة المجاورة لها. وناشد العالم أجمع لنجدة الأطفال والنساء وكافة المدنيين. ودعا الائتلاف المجتمع الدولي للتحرك السريع من خلال مجلس الأمن

التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية حول سورية لعام 2013

أصدرت منظمة العفو الدولية « أمنستي» تقريراً حول سورية لعام 2013م، في الثامن من حزيران 2013م، تحدثت فيه عن تعذيب النظام للمعتقلين، وذكر التقرير أن ما لا يقل عن 550 شخصاً قضوا نحبهم في المعتقلات.

بيان كتائب الفاروق حول تصديها لرتل عسكري من عناصر حزب الله في حلب

أصدرت كتائب الفاروق بياناً في التاسع من حزيران 2013م، أعلنت فيه تصديها لرتل من عناصر حزب الله في حلب.

تصريح صحفي حول مزاعم إعدام طفل في حلب

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تصريحاً في العاشر من حزيران 2013م، أبدى فيه استنكاره لخبر إعدام طفل عمره 15 عماً في حي الشعار بحلب على أيدي مسلحين. وشدد على أن أي جرائم حرب ستخضع للمحاكمة أمام قضاء عادل كائناً من كانت الجهة التي تقف وراءه.

بيان قصف كتائب الفاروق لـ مقرات حزب الله في الهرمل

أصدرت كتائب الفاروق- كتائب فاروق الشمال في ريف حمص الجنوبي بياناً في الحادي عشر من حزيران أعلنت فيه قصف مقرات وتجمعات حزب الله اللبناني في الهرمل داخل الأراضي اللبنانية بسبع صواريخ غراد.

بيان مجلس قبيلة النعيم في سورية وبلاد الشام حول القصير

أصدر مجلس قبيلة النعيم بياناً في الثاني عشر من حزيران حول سقوط القصير بعنوان: ( من القنيطرة إلى القصير مروراً بتل أبيب)، جاء في البيان أن النظام السوري استشرس لإسقاط القصير لتلبية نداء حزب الله. وطالب البيان ضرورة التحلق حول الثورة والشعب لحماية الإنجازات الكبرى.

 تصريح حول فوز المرشح الإصلاحي حسن روحاني برئاسة إيران

أصدر الائتلاف تصريحاً في الخامس عشر من حزيران 2013م، جاء فيه لقد أساء صناع القرار في إيران إلى بلادهم حين قرروا التدخل في سورية إلى جانب الظالم. ودعا الائتلاف الرئيس الجديد إلى تدارك الأخطاء التي وقعت فيها القيادة الإيرانية.

بيان التيار الشعبي الحر حول قمة الثماني والتطورات السياسية

أصدر التيار الشعبي الحر بياناً في الثامن عشر من حزيران جاء فيه أن قمة دبلن كشفت الموقف الروسي على حقيقته منحازاً إلى جانب النظام السوري. كما جاء في البيان أن السلوك من جانب المحورين الروسي والغربي على حد سواء هو ما يئد بقاء الأمل في إيجاد تسوية سياسية عبر جنيف2.

تصريح حول قمة الثماني

أصدر الائتلاف الوطني تصريحاً في التاسع عشر من حزيران 2013م، شكر فيه الدول المجتمعة على تعهداتها بدفع 1.5 مليار دولار على شكل مساعدات إنسانية للشعب السوري، مؤكداً ضرورة توزيع تلك المساعدات عبر مؤسسات الائتلاف الوطني. وجدد الائتلاف دعوته إلى لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة للتوجه إلى الأراضي السورية المحررة، والإطلاع على أدلة استمرار النظام استخدام للأسلحة البالستية والكيمائية.

بيان لواء توحيد العاصمة حول عملية استهداف المزة 86

أصدرت حركة أحرار الشام- لواء توحيد العاصمة- القيادة العامة بياناً في الثالث والعشرين من حزيران 2013م، حول قيام سرايا اللواء العاملة في دمشق بعملية حملت اسم « الحميم» والتي جرى فيها استهداف منطقة المزة 86 بسيارة مفخخة، واختراق دفاعات النظام فيها.

تصريح حول الأحداث في تلكلخ

أصدر الائتلاف الوطني تصريحاً في الثالث والعشرين من حزيران 2013م، أشار فيه أن قوات النظام بدعم من ميليشيات حزب الله تنفذ حملة على مدينة تلكلخ بريف حمص. وحذر من وقوع أعمال تنكيل وتصفية وحصار وتجويع للمدنيين في المنطقة مع تخوف من ارتكاب مجزرة جديدة.

بيان حول تولي الشيخ تميم بن حمد أل ثاني مقاليد الحكم في قطر

أصدر الائتلاف بياناً في الخامس والعشرين من حزيران 2013م، توجه فيه بالتهنئة إلى الشيخ تميم بمناسبة توليه مقاليد الحكم، متمنياً أن يحقق مزيداً من التقدم لدولة قطر. كما أثنى على حكمة الشيخ حمد التي ظهرت جلية خلال سنوات توليه حكم قطر.

بيان الحزب الديمقراطي الكردي في سورية « البارتي»

أدان الحزب الديمقراطي الكردي في سورية « البارتي» واستنكر في بيان له صدر بتاريخ الثامن والعشرين من حزيران 2013م، الأعمال الوحشية التي قام بها قوات الأسايش في السابع والعشرين من حزيران ما أدى إلى استشهاد تسعة أشخاص وجرح العشرات.

بيان تنسيقية قرى المجيمر في السويداء بعد حادثة الإعتداء على مزارع القرية

أصدرت تنسيقية قرى المجيمر في السويداء بياناً في الثامن والعشرين من حزيران حول وقوع جريمة قتل وقعت في الأراضي المشتركة بين قرية المجيمر في السويداء وبصرى الشام. وناشد البيان أهالي بصرى لوضع حد للعصابات وقطاعين الطرق الذين يتسترون تحت اسم الجيش الحر.

بيان المجلس الوطني الكردي حول أحداث عامودا

أصدر المجلس الوطني الكردي بياناً حول أحداث عامودا في الثامن والعشرين من حزيران 2013م، أدان فيه إعتقال قوات الأسايش التابعة لمجلس شعب غربي كردستان لثلاثة نشطاء من أبناء المدينة. وطالب البيان تشكيل لجنة محايدة من المختصين للتحقيق في ما حصل وتحديد المسؤولين عنها ومحاسبة الجناة.

بيان التيار الشعبي الحر حول أحداث عامودا

أصدر التيار الشعبي الحر بياناً في الثامن والعشرين من حزيران أدان فيه ما تعرض له أهالي عامودا من قتل وحصار، وإعتقالات وتنكيل على يد حزب الاتحاد الديمقراطي BYD. وطالب البيان كل قوى الثورة والمعارضة للمبادرة الفورية لكف ما يمارس ضدهم في الجزيرة من الديكتاتوريين الجدد ورثة النظام البائد.

تصريح الإئتلاف حول إضراب سجينات الرأي في سجن عدرا

أصدر الائتلاف الوطني تصريحاً صحفياً في الأول من تموز حول إضراب سجينات الرأي في سجن عدرا، دعا فيه المنظمات الدولية والإنسانية إلى الضغط على نظام الأسد لإطلاق سراح المعتقلات اللواتي يفتقرن إلى أبسط الحقوق القانونية التي يفترض أن يضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

توضيح من كتائب الفاروق بخصوص الإشاعات حول تغيير الهيكلية العامة للكتائب

أصدر المكتب الفني في كتائب الفاروق توضيحاً في الأول من تموز بخصوص ما تناقلته لعض الصفحات عن حدوث تغييرات في الهيكلية العامة للقيادة الثورية لكتائب الفاروق في سورية،وأشار أن ما تناقلته الصفحات هي عبارة عن شائعات، وحذر منها لأنها تزرع الفتنة.

تصريح صحفي حول استهداف السجل العقاري في حمص

أصدر الائتلاف تصريحاً في الأول من تموز حول إحراق مبنى السجل العقاري في حمص، معتبراً أن مثل هذه الأفعال تأتي في سياق محاولات النظام الرامية إلى تغيير الطبيعة السكانية للمدينة. ودعا الائتلاف جميع المواطنين إلى الإحتفاظ بنسخ عن المستندات العقاري ووثائق العقود وغيرها من الأوراق الرسمية.

بيان حول نتائج انتخابات الائتلاف في اسطنبول

أصدر الائتلاف الوطني بياناً في السادس من تموز أعلن فيه انتخاب ( أحمد عاصي الجربا) رئيساً جديداً للائتلاف الوطني السوري، فيما انتخب كل من السيدة سهير الأتاسي، ومحمد فاروق طيفور، وسالم المسلط، لشغل منصب نواب للرئيس، في حين اختير بدر جاموس أميناً عاماً للائتلاف.

 بيان حركة تمرد سورية

أصدرت حركة تمرد سورية بياناً في السابع من تموز بعنوان: ( الشعب السوري يستعيد المبادرة الثورة). أعلن البيان سحب الثقة من المجلس الوطني والأئتلاف السوري معاً. وطالب البيان بتشكيل حسم سياسي حقيقي نابع من الثوار وهموم السوريين.

تصريح صحفي للائتلاف إلى المواطنين السوريين في دول الجوار

أصدر الائتلاف تصريحاً في الثامن من تموز إلى المواطنين السوريين في دول الجوار، دعا فيه المواطنين السوريين المقيمين في مصر الشقيقة وغيرها إلى ضرورة الالتزام الكامل بقوانين وتعليمات الدول التي يقيمون فيها. وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية. وتوجه الائتلاف الوطني بالشكر للشعب المصري على حسن استضافته للشعب السوري،و حث السلطات المصرية على الاستمرار بتقديم التسهيلات للسوريين على الأراضي المصرية. بيان إستقالة غسان هيتو

أصدر غسان هيتو بياناً إلى الشعب السوري في الثامن من تموز، أعلن فيه إعتذاره عن متابعة مهمته كرئيس مكلف للحكومة المؤقتة، مؤكداً على استمراره في العمل لما فيها مصلحة الثورة وتحقيق أهدافها بجميع الوسائل الممكنة.

تصريح للائتلاف حول المزاعم الروسية بشأن استخدام أسلحة كيماوية

دعا الائتلاف في تصريح صدر في العاشر من تموز لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة للدخول إلى المناطق المحررة، وتفقد الأماكن التي تعرضت للقصف باستخدام أسلحة كيماوية محرمة دولياً، ووعد بتقديم كل الدعم وتوفير الاحتياجات الضرورية لإجراء تحقيق حيادي وإحترافي ومتكامل. وأدان الائتلاف المحاولات اليائسة التي يتبعها الطرف الروسي الداعم لنظام الاستبداد بالمال والسلاح والعتاد.

بيان رؤساء وأساقفة الطوائف المسيحية في دمشق بمناسبة شهر رمضان

أصدر رؤساء واساقفة الطوائف المسيحية في دمشق بياناً في العاشر من تموز بمناسبة قدوم شهر المبارك، أكدوا فيه على التاريخ الطويل المشترك مع المسلمين في جميع دول المنطقة وخاصة سورية. وتضرعوا إلى الله ليحل الأمن والسلام في ربوع سورية، وأن يعيد المطرانين المخطوفين.

تصريح الائتلاف حول إفتتاح مكتب اتصال في برلين

أصدر الائتلاف تصريحاً في الحادي عشر من تموز أعلن فيه إفتتاح مكتب اتصال تابع للائتلاف في العاصمة الألمانية برلين بهدف مساعدة السوريين المقيمين  واللاجئين في ألمانيا وتسيرر معاملاتهم. وحضر إفتتاح المكتب جمهور من وزارة الخارجية الألمانية، إضافة إلى ممثلين عن الجمعيات السورية والألمانية.

بيان لواء الإسلام حول إرسال تعزيزات إلى القابون

أصدر لواء الإسلام بياناً في الرابع عشر من تموز أعلن فيه أنه أرسل تعزيزات من كتائب الزبير بن العوام إلى حي القابون لفك الحصار وإنقاذ الآهالي الآمنين.

تصريح الائتلاف حول احتجاز النظام 200 مواطن في مسجد القابون

أصدر الائتلاف تصريحاً في الرابع عشر من تموز طالب فيه الأمم المتحدة ومجلس الأمن وسائر أعضاء المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان بتوجيه إنذار عاجل إلى النظام السوري لإطلاق سراح نحو 200 شخص تحتجزهم قوات النظام في مسجد بمنطقة القابون بدمشق. كما حذر الائتلاف في البيان من وقوع مجزرة بحق آلاف المدنيين الباقين في المنطقة.

بيان المجلس العسكري الثوري في حلب

أصدر المجلس العسكري الثوري في حلب بياناً في الخامس عشر من تموز 2013م، حول قيام بعض وسائل الإعلام بالتجييش الإعلامي والترويج للخلافات الحاصلة بين الجيش الحر من جهة وبين كتائب الدولة الإسلامية. ونفى البيان قيام تنظيم الدولة الإسلامية بقتل العقيد يوسف الجادر أبو الفرات في معركة مدرسة المشاة، وأكد البيان أن عناصر الدولة الإسلامية جاؤوا لنصرة السوريين في الوقت الذي صمتت الدول العربية والإسلامية والغرب.

بيان اليونيسكو حول قلعة الحصن

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم « اليونيسكو» بياناً في السادس عشر من تموز حول التدمير الذي أصاب قلعة الحصن في حمص. وقالت المديرة العامة إن القلعة « نموذج استثنائي» من نماذج عمارة القلاع المعماري الخاص بالحصون في المنطقة، والذي تطور في الحقبة الصليبية بين القرن الحادي عشر والقرن الثالث عشر. ودعت المديرة بوكوفا إلى وقف تدمير القلعة.

بيان حزب العمل الشيوعي في سورية حول إعتقال يوسف عبد لكي ورفاقه

أصدر حزب العمال الشيوعي في سورية بياناً في الثامن عشر من تموز حول إعتقال الناشط والفنان التشكيلي يوسف عبد لكي وتوفيق عمران وعدنان الدبس. وطالب الحزب في البيان الإفراج الفوري عن المعتقلين.

تصريح صحفي لهيئة التنسيق حول أنباء وفاة عبد العزيز الخير

أشار رئيس مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية في تصريح صدر في التاسع عشر من تموز أن قناة العربية أذاعت خبراً عن وفاة الدكتور عبد العزيز الخير في السجن جراء مرض السرطان. وأكد رئيس المكتب أن الخير لم يكن مريضاً بالسرطان أو غيره. وطالب السلطات السورية بالكشف عن مصير الدكتور الخير ورفاقه وحملها كامل المسؤولية عن سلامتهم الشخصية.

 بيان قيادة لواء التوحيد حول حقيقة استشهاد يوسف الجادر أبو فرات

أصدرت قيادة لواء التوحيد بياناً في العشرين من تموز  نفت فيه ما نسبته قناة العربية بأن الشيهيد يوسف الجادر أبو فرات رئيس أركان لواء التوحيد قد اغتالته كتائب إسلامية بعد تحريره كلية المشاة.

وأكد البيان أن الشهيد استشهد بقذيفة دبابة من جانب التدريب الجامعي أثناء ملاحقته فلول قوات النظام.

تصريح للائتلاف حول زيارة الجربا إلى مصر

أصدر الائتلاف تصريحاً في الحادي والعشرين من تموز حول لقاء جمع رئيس الائتلاف بوزير الخارجية المصري في القاهرة. وجاء في التصريح أن الوزير المصري أعلن وقوف بلاده إلى جانب الثورة في سورية، وأن إجراءات الدخول الأخيرة إلى مصر مؤقتة ولا تستهدف السوريين فقط.

 بيان مجلس قيادة الثورة في ريف دمشق حول مجزرة ضمير

أصدر مجلس قيادة الثورة في ريف دمشق بياناً في الثالث والعشرين من تموز حول استشهاد ستين مقاتل في الجيش الحر، وطلب البيان من جميع القوى العسكرية الحذر من المتعاونين مع النظام، والسعي لكشفهم. ودعا إلى فك الحصار عن الغوطة الشرقية.

تصريح الائتلاف حول تدمير ضريح الصحابي خالد بن الوليد

ندد الائتلاف في تصريح صحفي له في الثالث والعشرين من تموز بعدوان قوات النظام على ضريح الصحابي خالد بن الوليد، وطالب المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بالتراث الإنساني وعلى رأسها منظمة اليونسكو، باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنقاذ ما بقي من إرث حضاري وإنساني في سورية.

بيان هيئة محامي السويداء من أجل الحرية بخصوص واقعة الإعتداء على أحد القضاة في السويداء

أصدرت هيثة محامو السويداء من أجل الحرية بياناَ في الثالث والعشرين من تموز حول واقعة الإعتداء على القاضي أيمن الحرفوش في السويداء. وأشار البيان إلى قيام نقيب في قوات النظام بالإعتداء على القاضي. واستنكر البيان تقاعس المحامي العام عن تقصي الحقيقة. كما وضعت هيئة محامو السويداء من أجل الحرية هذه الواقعة الجرمية في سياق جرائم النظام التي ترتكب يومياً.

ترحيب بقرار إدراج جناح حزب الله العسكري ضمن لائحة الإرهاب.

رحب الائتلاف في تصريح له صدر في الثالث والعشرين بالقرار الأوربي بإدراج الجناح العسكري لمليشيات حزب الله ضمن لائحة المنظمات الإرهابية. وطالب الائتلاف بضرورة محاكمة مسؤولي حزب الله على الجرائم التي ارتكبوها في سورية.

تصريح للائتلاف حول إجتماع رئيس الائتلاف مع ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد أل نهيان في أبو ظبي

أصدر الائتلاف تصريح صحفي حول لقاء رئيس الائتلاف مع ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد أل نهيان في أبو ظبي في الرابع والعشرين من  تموز . وذكر التصريح أن الوفد أطلع سمو الشيخ على استخدام النظام للأسلحة المحرمة دولياً، وعن الأوضاع الإنسانية الصعبة.

بيان مشترك للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية حول استمرار التصعيدات الخطيرة التي تشهدها الأزمة السورية

أصدرت المنظمة العربة لحقوق الإنسان في سورية بياناً في الخامس والعشرين من تموز حول استمرار التصعيدات الخطيرة التي تشهدها الأزمة السورية، وذكر البيان المشترك أن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية تلقت ببالغ القلق والإدانة والإستنكار الأنباء والمعلومات عن استمرار الاشتباكات المسلحة في عدد من  المدن السورية. وكذلك استمرار التدمير والتهجير، وذكر البيان عدة عمليات إرهابية كان أخطرها في مدينة جرمانا في ريف دمشق.

تصريح حول لقاء الجربا والرئيس الفرنسي في باريس

أصدر الائتلاف تصريحاً صحفياً في الخامس والعشرين من تموز حول اللقاء الذي جمع رئيس الائتلاف بالرئيس الفرنسي فرانسو هولاند ووزير خارجيته لوران فابيوس في باريس. وجاء التصريح أن الرئيس الفرنسي أكد على دعم الائتلاف وهيئة الأركان في الجيش الحر.

بيان هيئة التنسيق بخصوص الهجمات على مدينة تل أبيض

أصدرت هيئة التنسيق بياناً بخصوص الهجمات الإرهابية على مدينة تل ابيض في السادس من العشرين من تموز. وقالت أن المعلومات الواردة أن جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام وكتائب إسلامية أخرى منضوية في الجيش السوري الحر قامت بعمليات خطف وقتل وتعذيب وتهجير ضد المدنيين الكورد في مدينة تل أبيض والقرى التابعة لها.

وحملت الهيئة – فرع المهجر النظام المسؤولية الكبرى لما آلت إليه الأوضاع المأساوية، ودانت الأعمال الإرهابية التي قامت بها الجماعات الجهادية المتطرفة.

تصريح الائتلاف حول إختطاف مراسل قناة الأورينت ورفيقه في حلب

أصدر الائتلاف السوري تصريحاً صحفياً في السادس والعشرين من تموز حول إختطاف الصحفي ( عبيدة بطل) ورفيقه في محافظة حلب من قبل جهة مجهولة. وطالب الائتلاف في التصريح بالإفراج الفوري عنهما، مؤكداً سعيه الحثيث بالتنسيق مع قيادة الأركان لتوفير ما يلزم لحماية آمن الصحفيين في المناطق المحررة، وشدد التصريح على أن هذه الإعتداءات تعد جرائم سيساق مرتكبوها إلى العدالة عاجلاً أم آجلاً.

تصريح صحفي لهيئة التنسيق حول إعدام جنود لقوات النظام في خان العسل

أدانت هيئة التنسيق في تصريح صدر في السابع والعشرين من تموز إعدام حنود من الجيش السوري في خان العسل، واعتبرت أن قيام هذه المجزرة بحق الأسرى هي سلوكيات إجرامية تشبيحية تستحق الإدانة بأقوى العبارات. وهي تتنافى مع تعاليم الإسلام، كما عدت الهيئة إن قتل أي سوري خارج إطار العدالة والقانون هو جريمة أياً كان مرتكبها.

تصريح حول تفاصيل الإتفاق الذي أبرمته الأمم المتحدة مع نظام الأسد

أصدر الائتلاف الوطني السوري تصريحاً صحفياً في السابع والعشرين من تموز طالب فيه الأمم المتحدة بكشف تفاصيل الإتفاق التي توصلت إليه مع النظام حول إجراءات التحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية.

بيان حزب PYD  ( ب ي د) بمناسبة إغتيال عيسى حسو

أصدرت اللجنة التنفيذية لحزبPYD بياناً في الثلاثين من تموز، شرح الطريقة التي جرى فيها إغتيال عيسى حسو، وأدان الحزب واستنكر إغتيال حسو، وطالب بتقديم الفاعلين إلى محكمة الشعب لينالوا جزائهم العادل.

بيان هيئة التنسيق الوطنية حول إغتيال عيسى حسو

أصدرت هيئة التنسيق الوطنية بياناً في الثلاثين من تموز استنكرت فيه عملية إغتيال القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي عيسى حسو.

بيان منظمة عفرين  للحزب الديمقراطي الكردي في سورية» البارتي»

أصدرت منظمة عفرين للحزب الديمقراطي الكردي في سورية « البارتي» بياناً في الثلاثين من تموز 2013م، جاء فيه أن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) لجأ إلى تصعيد الموقف في غرب كردستان من خلال حملة من الإعتقالات العشوائية والتعسفية من خلال جهاز « الأسايش» في منطقة عفرين، وأدان الحزب واستنكر الإعتقالات ووصفها بالتصرفات الغوغائية غير المسؤولة.

بيان من مجموعة من مثقفي الجزيرة

أصدرت مجموعة من مثقفي الجزيرة بياناً في الحادي والثلاثين من تموز تضمن توجيه نداء لكل أهل الجزيرة للحفاظ على الأنفس، والأعراض، والأموال، والسير في الحوار، ونبذ لغة الكراهية والعنف، ورفض أي شكل من أشكال التقسيم، واستنكر البيان أي عملية إغتيال تقع ضد أي إنسان.

بيان التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة

أصدر التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة بياناً في الحادي والثلاثين من تموز نفى فيه صحة الرسالة التي تناقلتها وسائل الإعلام، والتي أدعت أنها موجهة من الدكتور رياض حجاب إلى السيد صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي. ورفض التجمع في البيان أية  محاولة لتقسيم أو إحداث شرخ في الوحدة الوطنية السورية.

شاهد أيضاً

متجاهلاً عشرات الغارات.. وزير دفاع النظام يهدد إسرائيل “بالكلام”

    الفيحاء نت- هدد وزير الدفاع في حكومة النظام منذ أيام خلال زيارته بعض …

اترك تعليقاً