المعارضة تطالب بالإفراج عن معتقل لينضم لمفاوضات جنيف

Members of Syrian opposition delegation hold pictures of two opposition members who are currently held in the Syrian government jail, as they arrive for a meeting at a U.N. office in Genevaبناة المستقبل – العربية نت: طالب وفد المعارضة السورية في جنيف-2 خلال الجلسة المشتركة مع وفد النظام في حضور الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي اليوم الأحد، بالإفراج عن الدكتور عبدالعزيز الخير – القيادي في المعارضة المقبولة من النظام المعتقل في دمشق – لينضم إلى وفد المعارضة المفاوض.

وقال عضو وفد المعارضة التفاوضي، عبيدة نحاس، للصحافيين بعد انتهاء الجلسة الصباحية “طالبنا بالإفراج فوراً عن الدكتور عبد العزيز الخير عضو وفد المعارضة المفاوض لينضم إلى الوفد في جنيف”.

والخير عضو بارز في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، وهي هيئة معارضة تتخذ من دمشق مقراً لها ومقبولة من النظام.

وتحتجز السلطات السورية منذ سبتمبر 2012 الخير الذي أوقف مع شخصين كانا برفقته، بعيد خروجه من مطار دمشق عائداً من زيارة إلى الصين. ولم يعرف عنه شيء منذ ذلك الحين.

وكانت المستشارة السياسية للرئيس السوري، بثينة شعبان، قالت صباح اليوم رداً على أسئلة الصحافيين إن وفد المعارضة الموجود في جنيف “لا يمثل إلا فئة صغيرة من المعارضة”، متسائلة “لماذا لم تتم دعوة المعارضة الوطنية الإيجابية الموجودة في الوطن؟ نسأل الموجودين هنا كم سوري يمثلون”.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة كانت وعدت موسكو بأن تتم دعوة هذه المعارضة، الأمر الذي لم يحصل.

شاهد أيضاً

لماذا تصمت تركيا عن التحركات الروسية الأخيرة في سوريا

  تحت عنوان “تركيا ما تزال صامتة حتى الآن عن التحركات الروسية في سوريا”، نشر موقع …

اترك تعليقاً