بيان عن أعمال الاجتماع الموسع للهيئة التأسيسية والأمانة العامة للتجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية

التجمع-12عقد التجمع الوطني الحر بتاريخ 25/1/2014 اجتماعا موسعا للهيئة التأسيسية والأمانة العامة في العاصمة الاردنية عمان ، برئاسة الدكتور رياض حجاب.

سياسياً:

أكد المجتمعون على تعميق دور التجمع السياسي بالإضافة إلى دوره المهني والوظيفي في مسيرة الثورة السورية وعلى التوجه لاستقطاب المزيد من الطاقات والكفاءات السورية ، ليكون رافداً وداعماً لمختلف الانشطة المدنية للعمل الثوري وليساهم في بناء سورية الجديدة بعد الثورة .

وناقش الاجتماع تطورات مؤتمر جنيف2 وعبر عن تأييد التجمع للحلول السياسية ضمن المحددات التي سبق وأعلنها، وفي مقدمها الالتزام الكامل بما نص عليه اتفاق جنيف 1 ، وعلى اعتبار تنحي بشار الأسد ونظامه عن السلطة مطلباً لا تنازل عنه ولا نقاش حوله.

كما جدد المجتمعون دعمهم للحكومة المؤقتة برئاسة الدكتور احمد طعمة، واكدوا استعدادهم لرفدها بالعناصر البشرية والكفاءات الضرورية لقيام الحكومة بمهامها في تحقيق المهام المنوطة بها ، وتلبية احتياجات المواطنين السوريين الغذائية والطبية والمعيشية.

تنظيمياً:

تم استعراض ما أنجزه التجمع خلال العام الماضي، وناقش المجتمعون تقارير مجلس الأمناء التنظيمي والمالي والاعلامي والاغاثــــــــي والطبي وتم إقرارها لرفعها لاجتماع الهيئة العامة المقبل ، وعرضت المجالس المهنية النشاطات التي قامت بها وتداول المجتمعون سبل تطوير عمل ورفع اداء هذه المجالس بما يخدم الثورة السوري.

كما اعد المجتمعون مجموعة توصيات تضمنت هيكلية جديدة للتجمع واقتراحا بتعديل بعض مواد اللائحة الداخلية ، وذلك تمهيداً لعرضها على الهيئة العامة في اجتماعها المقبل الذي تقرر عقده بتاريخ 15 اذار 2014.

شاهد أيضاً

لماذا تصمت تركيا عن التحركات الروسية الأخيرة في سوريا

  تحت عنوان “تركيا ما تزال صامتة حتى الآن عن التحركات الروسية في سوريا”، نشر موقع …

اترك تعليقاً