ناشطون يطالبون بجيش موحد يستعيد الثورة..وحركة”النهضة والعدالة” أول المستجيبين

0

10526036_327535387403858_7473145722006082799_n-300x300دعا ناشطون في مدينة حلب لما أسموه “جيش موحد لاستعادة الثورة” مطالبين من خلاله جميع الفصائل المقاتلة بالانضواء تحت جيش موحد وتوحيد صفوف المقالتلي لإنقاذ المدينة من خطر تقدم قوات النظام.

وأكد المنظمون لهذه الحملة عبر صفحتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن حلب تحتاج للثورة لا أن تصبح “ساحة لأمراء الحرب”، وطالبوا بالاستنفار السريع لتوحيد قوى الجيش الحر والكتائب المقاتلة.

وبعد أقل من 24 ساعة على إطلاق الحملة أعلنت “حركة النهضة و العدالة الإسلامية” استجابتها لنداء الحملة وأكدت تأييدها لمشروع تشكيل جيش الثورة الموحد فيما اعتبرت أنه “تلبيةً لنداء الدين والأمة ولاستعادة الحقوق المغتصبة وتحرير البلاد و العباد من ظلم عصابة الاحتلال الفارسي” وذلك بحسب ما أوردته في بيان صدر عن مجلس شورى الحركة مساء أمس السبت.

أما الساحة الميدانية فلا تزال بلا تطورات جديدة بعد سيطرة قوات النظام على المدينة الصناعية التي تعتبر ممراً يوصلها إلى المدينة من جهة الشمال الشرقي، وتقدم تنظيم الدولة شمالاً باتجاه مدينتي جرابلس وعين العرب (كوباني).

نقلا عن حلب نيوز

Leave A Reply