إيران: تشييع قتلى جدد في العراق وسوريا

0

39ca5a63-64d7-4864-bf14-e81941ee98c2_4x3_690x515قالت وسائل إعلام إيرانية إن جماهير مدينة قم، جنوب طهران، شيعت يوم الجمعة الماضي، جثمان جاويد حسين، المواطن الباكستاني الذي كان يقيم في قم، والذي قتل أثناء المعارك في العراق في مدينة سامراء.

وقالت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء، إن “جاويد حسين قتل أثناء المعارك في مدينة سامراء خلال الدفاع عن مرقد الإمام حسن العسكري”.

ويعتبر جاويد ثاني قتيل تشيعه إيران في غضون أسبوع، بعدما شيعت الطيار الإيراني “شجاعت علمداري مورجاني” الذي قتل في المعارك الدائرة في العراق بين قوات نوري المالكي ومعارضيه، ونقل جثمانه إلى مسقط رأسه بالقرب من “شيراز”.

من جهة أخرى، أعلنت وسائل الإعلام الإيرانية عن تشييع ثلاثة قتلى إيرانيين بمدينة مشهد شمال شرق إيران، يوم الخميس الماضي.

وذكر موقع “مدافعون” الخاص بنشر أخبار وتقارير عن المقاتلين الشيعة الذين يسقطون في سوريا، أن القتلى هم “رضا ميرزايي وسيد حسن موسوي وعباس علي زاده”، وأكدت أنهم قتلوا في جنوب دمشق أثناء دفاعهم عن مقام السيدة زينب”.

كما شيع أهالي مدينة قم في وقت سابق، اثنين من المقاتلين الشيعة الأفغان قتلا في ريف دمشق، وهما “حسن محمودي وسيد أحمد حسيني”، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية.

وفي الشهر الماضي، قتل عشرة من الأفغان المقيمين في إيران، في الحرب الدائرة في سوريا، وتم تشييعهم ودفنهم في عدد من محافظات إيران، بينهم اثنان من مدينة قم، وسبعة من محافظات مشهد وشيراز وطهران.

يذكر أن إيران أرسلت آلاف المقاتلين الشيعة المقيمين على أراضيها من عراقيين ولبنانيين وأفغان وباكستانيين ويمنيين للقتال في سوريا للدفاع عن مقام السيدة زينب هناك كما تقول السلطات الإيرانية.

كما أن إيران رغم نفيها التدخل العسكري في العراق رسميا، لكنها فتحت منذ بداية الأحداث الأخيرة في العراق مراكز تسجيل لحشد آلاف المتطوعين لإرسالهم للقتال إلى جانب الحكومة العراقية، تحت شعار الدفاع عن المقدسات الشيعية هناك.

نقلاً عن العربية نت

Leave A Reply