“فلسطينيو سوريا” بالأردن يستغيثون من ظروفهم الإنسانية الصعبة

0000-f1b_1ناشد اللاجئون الفلسطينيون، من داخل تجمع سايبر سيتي في الأردن، الاثنين، منظمات حقوق الإنسان ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية و”الأونروا”، لحل مشكلتهم ومد يد العون والمساعدة لهم.

وأشار تقرير لـ”مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، إلى أنهم يشعرون بأنهم معزولون عن العالم الخارجي ويعاملون معاملة المعتقلين في معسكر أشبه بمركز اعتقال أمني مغلق، حيث يحتجز اللاجئون فيه ولا يسمح لهم بالخروج إلا ضمن قيود وكفالات.

ويشكو اللاجئون الفلسطينيون من سوريا، داخل التجمع من ظروف يصفونها بأنها “غير إنسانية” دفعت بعدد من العائلات إلى الهروب، ليصبحوا مطلوبين لقوات الأمن الأردنية.

وأفاد التقرير، بأن تجمع سايبر سيتي هو عبارة عن بناية سكنية واحدة تتألف من 6 طوابق تحتوي على 140 غرفة تقع في مدينة الرمثا (حوالي 100 كم شمال عمان) بالقرب من الحدود مع سوريا وهو أساسًا مقر إقامة لعمال آسيويين يعملون في مصانع المدينة الصناعية في إربد.

ووصل عدد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا، إلى الأردن إلى 10687 لاجئًا فلسطينيًّا حسب إحصائيات الأونروا، حيث توزعوا على مدن: إربد، الزرقاء، عمان، المفرق، مخيم الزعتري، سايبر سيتي، حيث شكل هؤلاء حوالي 2391 عائلة منهم 48% تحت سن 18 عامًا،52% منهم إناث، 30% منهنّ يشكلن مصدر إعالة لعائلاتهن، ويبلغ معدل العائلة 4.1، يوجد منهم 196 شخصًا في مجمع سايبر سيتي، كما تفيد البيانات بأن 56% من اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى الأردن يحملون الوثائق الأردنية، و22% منهم يحملون وثائق فلسطينية، و21% يحملون وثائق سفر سوريا.

نقلا عن الدرر الشامية

شاهد أيضاً

جامعة تركية تقرر إجراء امتحان “اليوس” في جرابلس بسوريا

  أعلنت جامعة “حران Harran Üniversitesi” الحكومية في تركيا، عن استعدادها لإجراء امتحان القبول الجامعي …

اترك تعليقاً