قرية وزير دفاع بشار بيد الثوار ومقتل العشرات من قوات النظام

0

3500858546قتل العشرات من عناصر قوات النظام، وأصيب آخرون منتصف ليلة أمس (الخميس) بعملية استشهادية نفذها احد عناصر (جبهة النصرة) استهدفت حاجزاً لميليشيا الدفاع الوطني في قرية الرهجان بريف حماة.

وأن الثوار شنوا هجوماً موسعاً على معاقل قوات النظام في القرية، إثر العملية الاستشهادية، وأردوا العشرات منهم قتلى، وأصيب عدد منهم بجروح، وسط اشتباكات عنيفة، وقصف مكثف على أطراف القرية.

وأن الثوار من تجمع أجناد الشام، وجبهة النصرة سيطروا على القرية، ودمروا آليات لقوات النظام، واغتنموا أسلحة، وذخائر، في حين استهدف الطيران المروحي القرية بعدد من البراميل المتفجرة.

في حين قال نشطاء أن الاشتباكات على اشدها في محاولة من الثوار السيطرة على الثكنة العسكرية بالقرب من (الرهجان) مسقط رأس وزير دفاع الأسد (جاسم الفريج).

وكانت مجموعة من الثوار قد تسللوا إلى أطراف بلدة تقسيس الموالية في ريف حماة الجنوبي، وأردوا 3 من عناصر قوات النظام.

إلى ذلك قصفت قوات النظام منطقة الأزوار بالمدفعية الثقيلة المتمركزة في رحبة خطاب.

نقلا عن سراج برس

Leave A Reply