شركات بريطانية ‘ساعدت’ سوريا على إنتاج أسلحة كيميائية

بريطانياميدل ايست اون لاين-

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاربعاء أن مئات الأطنان من المواد الكيميائية التي استخدمت “على الأرجح” في سوريا لصناعة غاز السارين صدرتها شركات بريطانية في الثمانينات.

وأضاف هيغ أن المواد الكيميائية التي من الممكن استخدامها بشكل قانوني لصناعة المواد البلاستيكية والأدوية، صدرتها شركات بريطانية لم يذكر اسمها الى سوريا بين 1983 و1986.

وتابع “نعتقد انه من المرجح أن تكون صادرات الشركات البريطانية تلك استخدمت من قبل سوريا في برامجها لإنتاج غازات الأعصاب ومن بينها السارين”.

وتحدثت دول غربية عن استخدام غاز السارين في مجموعة هجمات خلال الحرب في سوريا التي أسفرت خلال ثلاث سنوات عن مقتل أكثر من 160 الف شخص.

وتقول الامم المتحدة ان هناك “ادلة واضحة ومقنعة” حول استخدام السارين في هجمات استهدفت غوطة دمشق في شهر آب/اغسطس، وأسفرت عن مقتل ألف و400 شخص.

وهددت الولايات المتحدة وقتها بالتحرك عسكريا ضد سوريا ثم تراجعت في وقت لاحق، اذ تم التوصل الى اتفاق ينص على تدمير الترسانة الكيميائية السورية، ودخلت تلك العملية مرحلتها الأخيرة حاليا.

وفرضت رقابة على صادرات شبيهة في بريطانيا في منتصف الثمانينات اي بعد تصدير المواد الى سوريا، وفق هيغ الذي اكد ان “صادرات من هذا النوع لا يمكن ان تحصل اليوم”.

وجاءت تصريحات هيغ في بيان أرسله الى البرلمان بعدما نشرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) تقريرا حول الموضوع الاسبوع الحالي.

شاهد أيضاً

مليون دولار لمن يدلي بمعلومات لإنقاذ صحفي اختطف في دمشق

  خصص مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية مليون دولار لمن يدلي بمعلومات لإنقاذ …

اترك تعليقاً