جولة مصوّرة وبالأسعار.. في سوق الدبلان الشهير بحمص

ce99cf86edcaa00cb42031a8

شارع الدبلان أو سوق الدبلان الشهير على المستوى المحلي والعربي، وما كان يعرف بشارع “الماركات” وسط مدينة حمص، والذي كان مقصداً لكل العرائس للتجهيز أو من أراد أن يحظى برفاهية التسوق والاستمتاع بروعة المكان برواده وشاغليه..

هذا المعلم شهد اندلاع الثورة “الحمصية” الأشهر بكرنفالاتها المميزة السلمية، وانتقالها للسلاح ومن ثم التدمير الممنهج المتعمد من النظام ومن معه بغية كسر الثورة..

“الدبلان” خلال الثورة كان قد أصبح جثة هامدة، فقد سُلبت منازله الفخمة ومحلاته المكتظة بالبضائع بملايين الليرات السورية، كعقاب جماعي وتهجير ونهب متعمد حاقد.

بعد غياب طال أمده، ومنذ فترة قريبة، خلال جولة في “حي الدبلان”، كان لنا شرف محاولة استعادة ذكريات مطبوعة في الوجدان، واستذكار لنكهات وانطباعات محفورة في نفوس كل من عرف هذا الشارع وسوقه.

جولة كانت كلها حماسة للعودة وتذوق طعم بوظة “الريمبو”، فكانت نكهتها بأسعار محلقة ككل السلع المعروضة، وهذا شيء متوقع كنتيجة لانهيارات قيمة العملة السورية، حيث أصبح “كوز بوظة” بسعر 75 ليرة سورية للطابة الواحدة، وسط شارع الدبلان.

5b6fa63d277dd17e0717f9ec8a8aca91

وفي مكان غير بعيد، قلما تمكن من ارتاد “الدبلان” أن لا يتذوق معجنات “بوابة حلب” الشهير، فكانت الأسعار كالتالي: 50 ليرة سورية لرغيف الزعتر،50 ليرة سورية الحرحورة، 100 ليرة سورية لرغيف الجبنة، 150 ليرة سورية رغيف البيتزا، 150 ليرة سورية رغيف السجق.

ولن تفوتك رائحه فلافل وسندويشة الدبلان الأشهر، فها هو محل فلافل مدخل الشارع – الذي كان أول محل عاد وافتتح بعد الثورة- بسعر سندويشة فلافل 100 ليرة سورية بعد أن كانت 10 ليرات ثم 25 ليرة قبل ثورة حمص العدية.

وهناك محل “خير الله للشاورما”، بسعر 350 ليرة سورية للسندويشة الواحدة، بعد أن كان بسعر 50 ليرة سورية.

الألبسة تزين واجهات المحلات وأمامها البسطات

عادت محلات الألبسة الشهيرة لتفتح أبوابها وتم إعادة ترميم أغلبها، وتتنشر على واجهاتها ألوان وموديلات مختلفة.

99865dcbadda46eb9002ad5b43882663

بسطات تشهد تزاحم

ما يمكن ملاحظته التناقض في المنظر في شارع الدبلان، فهنا الاكتظاظ في المحلات المعروفة بالماركات والبضائع الغالية الثمن، وأمامها تمددت على الأرصفة بسطات ألبسة “البالة” في ظاهرة جديدة في هذا الشارع، حيث يمكنك أن تلاحظ انتشار الألبسة المستعملة والتي تباع كألبسة “بالة” بسعر (500) ليرة سورية للقطعة الواحدة.

23e3cdc02e56f9040e9396455a908bcc

كما انتشرت بسطات لبيع التبغ “الدخان” بأنواعه وماركاته الأجنبية المهربة، وبسطات أخرى تبيع الاكسسوارات، وإلى جوارها ألعاب الأطفال ومشتريات الأطفال، وأخرى تبيع الأحذية بسعر تراوح بين (1000-1500) للقطعة، وهي أحذية بموديلات قديمة، وبسطات أخرى عدة.

والملاحظ هو إقبال الناس على هذه البسطات نظراً لتناسب أسعارها نوعاً ما مع دخل الأهالي.. وهنا تبادر إلى المخيلة.. ربما نجد بعد عام شوارع حمص كمسرح للبسطات والكولبات لتبيع ماهو أرخص.

واللافت للنظر أيضاً هو الازدحام عند “كولبات” بيع الخبز ومعظم المتزاحمين هم من النساء والأطفال.

ولن تفوتك ملاحظة كثرة الحواجز الأمنية بين عدة شوارع، فتنتشر الحواجز التي تقوم بتفييش المارة وخصوصاً الشباب.

محلات متنوعة وأهمها الألبسة

افتتحت محلات الألبسة والإكسسوارات والأحذية والسبورات وتجهيزات العرائس وتجهيزات المنازل وديارة البيبي.

بالاضافة لمحلات البن والضيافة والبذورية والحلويات والكافتيريات ومحلات أجهزة الموبايلات وصيانتها، وكلها ممتلئة بالبضائع ولكن بأسعار تفوق الخيال مقابل دخل محدود.

وفي رصدنا لاحظنا هذه الأسعار في الدبلان، الأسعار تسجل تراوحاً تبعاً لنوع القماش والموديل والماركة، على صعيد الألبسة.

فمثلاً، أسعار الألبسة الرجالية: تراوح سعر البيجامة بين (6000-15000) ليرة سورية، أما الكنزة فقد تراوح سعرها بين (4200-8000) ليرة سورية، والبنطال بين (4600-12000) ليرة سورية، في حين سجل سعر القميص بين (4000-10000) ليرة سورية، والجاكيت الرسمي بين (18000-27000) ليرة سورية.

والحذاء الرجالي بسعر تراوح بين (6000-17000) ليرة سورية.

ed696b4b29bfc826f60adc4750c7e7d6

أما اسعار الألبسة النسائية: فقد سجلت البيجامة سعراً تراوح بين (4200-11000) ليرة سورية، والكنزة قياس نسائي تراوح سعرها بين (4000-6900) ليرة سورية.

أما الفستان النسائي تراوح سعره بين (6000-13200) ليرة سورية، والإشارب (الحجاب) تراوح سعره بين (1000-3300) ليرة سورية.

في حين سجلت ألبسة الاطفال الآتي: بيجامة بيبي بسعر تراوح بين (2000-3700) ليرة سورية، فستان بيبي تراوح سعره بين (3500-7500) ليرة سورية، طقم صبياني بيبي تراوح بين (4000-8000) ليرة سورية، حذاء بيبي بناتي تراوح بين (2000-3800) ليرة سورية، حذاء بيبي صبياني تراوح سعره بين (3000-4700) ليرة سورية، والبيجامة ولادي محير تراوح سعرها بين (2500-6000) ليرة سورية، كنزة مفردة تراوح سعرها بين (2000-3500) ليرة سورية، بنطلون جينز محير تراوح سعره بين (3000-4800) ليرة سورية، فستان محير تراوح سعره بين (4500-8500) ليرة سورية، طقم صبياني محير تراوح سعره بين (6000-9700) ليرة سورية.

هذه بعض أسعار البضائع في سوق شارع الدبلان، ولكن تفتقد روح حمص التي لطالما كانت “أم الفقير”.

اقتصاد

شاهد أيضاً

روسيا ونظام الأسد يوقعان اتفاقية تعاون في مجال الطاقة بينهما

  وقعت روسيا ونظام الأسد، الأربعاء، اتفاقية تعاون في مجال الطاقة بينهما. وأفاد بيان صادر …