إنغوشيا تقدم خبراتها لنظام الأسد لاعادة تأهيل “مسلحين” للحياة السلمية

 

اعلن رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية، “يونس بك يفكوروف”، عن استعداد بلاده لتزويد نظام الأسد بما لديها من خبرات في عملية إعادة تأهيل “مسلحين سابقين للحياة السلمية”.

وأكد يفكوروف، في مقابلة مع وكالة نوفوستي، أنه سيتم اشراك بلاده والقوقاز في هذه المهمة، مشيراً الى أنه “لنا ولجمهوريات شمال القوقاز الأخرى خبرة هائلة، وطبعا نحن على استعداد لتقاسمها”.

وذكر يفكوروف أنه سبق أن ناقش هذا الموضوع مع سفير نظام الأسد لدى موسكو رياض حداد.

واعتبر رئيس انغوشيا، أن هناك خبرة واسعة تراكمت لدى اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب، ما يجعلهم مؤهلين للمشاركة في هذا العمل ليس عن بعد فحسب، بل ومن خلال إيفاد خبراتهم الى نظام الأسد.

وقال أنه من الممكن أن “يتم دعوة خبراء سوريين إلى جمهورياتنا في شمال القوقاز، كي يشاهدوا بأم عينهم ما أنجزناه، وكي يقتنعوا بضرورة مواصلة العمل وعدم اليأس”.

ويعرف نظام الأسد بإجرامه اللامحدود وقتله للمدنيين بدم بارد بالقصف الكيماوي والغارات الجوية وبالتعذيب، وشبيحته من أكثر المجرمين شراسة وعنفاً، فإذا ما كان هناك تأهيل حقيقي، فلا بد أن يكون لهذا النظام وشبيحته وجنوده.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …