واشنطن تحسم الجدل بشأن مشاركتها في الهجوم على قاعدة حميميم بسوريا

حسمت وزارة الدفاع الأميركية، يوم الخميس، الجدل حول علاقتها بالهجوم على قاعدة حميميم الروسية في ​اللاذقية.

وأكد ​المتحدث الرسمي باسم الوزارة أدريان رينكين غيلوي ​في تصريحات صحافية اليوم، عدم وجود أي علاقة لواشنطن​ بالهجوم على القاعدة الروسية في ​سوريا​.

​وقال أن “الطائرات من دون طيار المستخدمة في الهجوم على منشآت عسكرية روسية يمكن الحصول عليها بسهولة وهي تباع في الأسواق”.

وأوضح أن “تقنيات مشابهة للّتي تم استخدامها في الهجوم على منشآت عسكرية روسية، سبق وأن استعملها مسلحو تنظيم الدولة ضد التحالف”.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية واشنطن بمساعدة الفصائل السورية على تنفيذ هجوم على قاعدة حميميم الروسية بواسطة طائرات بدون طيار.

وقالت الوزارة في بيان أمس الأربعاء، إن طائرة استطلاع أمريكية حلقت فوق سوريا لحظة هجوم الطائرات بدون طيار على حميميم.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرات التي هاجمت حميميم أقلعت من منطقة جنوب غربي منطقة خفض التصعيد في إدلب والتي تسيطر عليها تشكيلات الفصائل الثورية، معتبرة أن هذا الهجوم تم بمساعدة الـ”سي آي إيه”.

الدرر الشامية:

 

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …