حالات اختناق إثر قصف بالغازات السامة استهدف دوما

 

أصيب مدنيون بالاختناق صباح اليوم السبت (13 كانون الثاني/يناير)، إثر قصف بالغازات السامة استهدف مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.
وقالت مصادر ميدانية إن قوات النظام استهدفت أحياء مدينة دوما بصواريخ محملة بغاز الكلور السام، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز السام.

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي في “جيش الإسلام”، محمد علوش، في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “نظام بشار الأسد وإيران يستخدم الكيماوي من جديد ضد الغوطة الشرقية، بصواريخ محملة بالغازات الكيماوية السامة فجر هذا اليوم الساعة 6 صباحاً، في المنطقة بين مدينتي حرستا ودوما، والغاز ينتشر مع وصول حالات اختناق إلى المشافي الآن”.
وفي الأثناء، ودّعت بلدة حمورية في الغوطة الشرقية أربعة من أبنائها بينهم ثلاثة أطفال، قضوا جراء استهداف قوات النظام لمزارع البلدة بالمدفعية الثقيلة، والضحايا هم: (الطفل عمران رفيق طعمة، الطفل نصر محمود طعمة، الطفل محمود سمير طعمة، محمود طعمة).

كما استهدفت قوات النظام وميليشياته بعشرات صواريخ الأرض أرض نوع (فيل)، أحياء مدينة عربين، بعد مقتل عدد كبير من عناصرها، إثر وقوعهم بكمين أعدَّه الثوار لمجموعة حاولت التسلل على جبهة عربين، ضمن معركة “بأنهم ظُلموا”.
وتمكن الثوار من سحب 6 جثث من قتلى قوات النظام، بينهم ضابط برتبة ملازم أول، بعد وقوع مجموعة من الحرس الجمهوري في الكمين، في حين نعت مصادر إعلام موالية الرائد “محمد بهجت ديوب” من مدينة جبلة، والذي لقي مصرعه على أيدي ثوار الغوطة في المعارك الدائرة في إدارة المركبات بمدينة حرستا.

الفيحاء نت

شاهد أيضاً

الشرطة العسكرية الروسية تدخل بلدات القلمون الشرقي تمهيدا لترحيل ثوارها

  نشر ناشطون من بلدات القلمون الشرقي صباح اليوم الجمعة صور قالوا إنها لسيارات تابعة …