الطب في مناطق النظام.. أجور مرتفعة ورقابة غائبة

 

تشهد جميع المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام ارتفاعاً كبيراً في أسعار المعالجات الطبية، مترافقة مع غياب شبه كامل للرقابة من قبل المؤسسات والمديريات المسؤولة عن الصحة في هذه المناطق.
ونقل موقع (شام نيوز) الموالي للنظام عن أحد مرضى السرطان قوله، إن مركز الأمل الخاص لمعالجة الأورام السرطانية في دمشق، رفع تكلفة جرعة الدواء الواحدة من 60 ألف ليرة سورية إلى 275 ألف ليرة سورية، دون إصدار أي لبان مسبق من قبل إدارة المركز بهذا الخصوص.

وأشار الموقع الموالي للنظام، إلى تقاضي مستشفى (المواساة) الخيري في العاصمة دمشق، أجوراً وصلت إلى 200 ألف ليرة سورية لقاء إجراء عملية جراحية إزالة الزائدة الدودية للمرضى الوافدين إلى المستشفى، رغم إدراجه ضمن المستشفيات الخيرية.
وأطلق أعضاء مجلس محافظة دمشق التابع للنظام اسم (مستشفى الوفيات) على مستشفى (الفيحاء) الخاص في حي الميدان بدمشق، وذلك بسبب كثرة الوفيات فيه، مع إعلانهم غياب التعقيم في مستشفى (الأندلس) التخصصي.

وأشار المصدر إلى ارتفاع أسعار المعاينات في عيادات الأطباء، ووصولها إلى مبالغ تعدت عشرة آلاف ليرة سورية، بقيمة تفوق سعر المعاينة المحددة من قبل وزارة الصحة في حكومة النظام بعدة أضعاف، مضيفاً أن مستودعات الأدوية تلجأ إلى إجبار الصيادلة على شراء سلة دوائية كاملة بأسعار تصل إلى 500 ألف ليرة سورية عند الرغبة بالتعامل معها، الأمر الذي دفع بالصيادلة إلى رفع أسعار عدد كبير من أنواع الأدوية عن السعر المحدد.

وتحدث هذه التجاوزات من قبل الأطباء العاملين في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، والمستشفيات الموجودة في هذه المناطق، في ظل غفلة وزارة الصحة في حكومة النظام عن مثل هذه التجاوزات، وعدم مراقبتها لواقع العمل الطبي فيها.

الفيحاء نت

شاهد أيضاً

(بشار الأسد) يردّ وسام الشرف: لا يشرّفني وسامكم!

  أعلن النظام، أن بشار الأخير، ردّ إلى فرنسا وسام “جوقة الشرف” الذي كان الرئيس …