مقتل (منير درويش) عضو هيئة التفاوض في دمشق

 

 

اغتالت مخابرات نظام بشار الأسد، أمس الجمعة 12 كانون الثاني/يناير، عضو هيئة التفاوض وعضو منصة القاهرة، الكاتب منير درويش، في العاصمة دمشق.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أحمد رمضان، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إن “مخابرات النظام اغتالت عضو هيئة التفاوض السورية الكاتب منير درويش بدهسه قرب منزله في دمشق، حيث أخضع لعمل جراحي في قدمه بمشفى المواساة قبل أن تتم تصفيته لاحقاً.

وأردف “عُرف الراحل بمقاومته الطويلة لنظام الاستبداد وشارك في مفاوضات جنيف ٨”.

ونعى الدكتور “يحيى العريضي” مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، الكاتب “درويش”، وقال في تدوينة على صفحته في “فيسبوك”: “بقلوب مؤمنة ونفوس صابرة، ننعى للشعب السوري ولكل أحرار العالم استشهاد المناضل الكبير منير درويش (أبى مازن) عضو هيئة المفاوضات، إثر تعرضه لعملية اغتيال غادرة نالت منه أمام منزله في مدينة دمشق مساء يوم الجمعة ١٢/١/٢٠١٨”.
وطالب “العريضي” الجهات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة اغتيال “درويش”.

وحمّل “نظام الاستبداد الأسدي دم الشهيد منير درويش، وندعو السوريين إلى متابعة نضالهم للوصول الى وطن حر آمن كريم ديمقراطي لا مكان فيه لمنظومة الإجرام الأسدية التي جلبت الخراب والدمار والاحتلال”.

الفيحاء نت

شاهد أيضاً

بعد روسيا “إيران” تعتبر وجودها في سوريا شرعياً وتؤكد: لا أحد يجبرنا على الخروج

  قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من …