دي ميستورا يطالب بتحقيق في مقتل منير درويش عضو هيئة التفاوض بدمشق

طالب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافا دي ميستورا، بإجراء تحقيقي حول مقتل عضو “هيئة التفاوض” التابعة للمعارضة السورية، منير درويش في دمشق، داعياً إلى معاقبة المسؤولين عن الحادثة، التي وصفتها المعارضة بأنها تصفية متعمدة من قبل النظام لدرويش.

وأصدر مكتب دي ميستورا بياناً قال فيه إن المبعوث الأممي “يعبر عن صدمته وأسفه بشأن وفاة منير درويش في مستشفى في دمشق بعد تعرضه للدهس من قبل مجهول قرب منزله. كما يدعو الخاص لتحديد أسماء المسؤولين عن الحادث ومعاقبتهم”.

وأوضح البيان أن درويش كان يترأس المناقشات الفنية المشتركة مع الأمم المتحدة باسم “منصة القاهرة” في يونيو/حزيران، ويوليو/تموز عام 2017.

وكان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري، أحمد رمضان، روى أمس السبت تفاصيل عن مقتل درويش في دمشق، وقال إنه وفق المعطيات المتوفرة، تعرض درويش قبل يومين إلى حادث دهس أمام منزله، ونقل على إثره إلى مستشفى المواساة بدمشق.

وبعدما تلقى درويش العلاج في المستشفى التابعة للحكومة، كان مقرراً أن يغادرها مساء يوم الجمعة الماضي، إلا أن الطبيب المسؤول عن درويش أبلغ عائلته بأنه سيتم تأجيل الخروج إلى أمس السبت، وأضاف رمضان أنه بعدما “غادرت أسرته وأشقاؤه، وعند الساعة 12 ليلا، أبلغلوا أنه توفى رغم عدم وجود عوارض تشير لمواجهته مشاكل صحية متعلقة بالحادث وهو كان بصدد مغادرة المشفى”.

وشدد على أن الحادثة “تضع مسؤولية كبيرة على النظام باتجاه حادثة الدهس المتعمد أمام منزله، وتصفية داخل المشفى، لأنه بالأساس لم يكن يواجه مشكلة صحية”، داعياً إلى فتح تحقيق في وفاة درويش.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …