غرفة عمليات معركة “بأنهم ظلموا” تنشر أرقام قتلى الأسد في المعركة

 

نشرت غرفة عمليات معركة بأنهم ظلموا أسماء عشرات الضباط من صفوف قوات الأسد ممن سقطوا على أيدي الثوار خلال معارك الثوار للسيطرة على إدارة المركبات.

وقالت غرفة عمليات بأنهم ظلموا أن عدد قتلى قوات الأسد تجاوز ال231 عنصر من جيش الأسد والميليشيات المساندة له، بينهم أكثر من 107 ضباط، برتب مختلفة، وذلك في المرحلة الثانية من المعركة فقط، حيث بلغ عدد قتلى المرحلة الأولى قرابة ال300 عنصر حسب بيان صدر عن غرفة العمليات في منتصف الشهر الماضي.

وأوضح بيان بأنهم ظلموا بأن من بين قتلى النظام ضابط برتبة عماد، وخمس برتبة عميد ركن، وعميد، وخمسة أخرين برتبة عقيد من مختلف فرق جيش الاسد غالبتهم من إدارة المركبات والفرقة الرابعة.

وأضاف البيان أن بين القتلى مقدم، ورائدين، وستة برتبة نقيب، وثمانين برتبة ملازم وملازم أول، وعدد من الضباط برتبة مساعدين.

ونوهت غرفة عمليات بأنهم ظلموا أن عدد قتلى قوات الأسد في المعركة تتجاوز الخمسمائة عنصر في المرحلة الأولى والثانية، في ظل استمرار المعارك في إدارة المركبات وسط حصار مستمر لقوات الأسد في الأدارة من قبل الثوار منذ أسابيع.

وبينت غرفة العمليات أن من بين القتلى ضباط كبار هم العماد وليد خواشقجي نائب مدير إدارة المركبات من الطائفة العلوية وهو من ناحية جوبة برغال القريبة من مدينة القرداحة، والعميد ركن علي محمد بدران، والعميد ركن حيدر كامل الحسن، وعميد ركن محمد يوسف جناد، وعميد ركن حبيب محرز يوسف، والعقيد عزام أحمد، والملازم محمود عبد العزيز عبود.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

وول ستريت: فرض عقوبات على إيران يردع الأسد

  طالب مارك دوبويتز، رئيس مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، والمستشار البارز ريتشارد جولدبيرج، الخميس، صناع …