لافروف متفائل بترحيب أممي بسوتشي.. ويحذر الولايات المتحدة من تقسيم سوريا

 

توقع وزير خارجية روسيا، “سيرغي لافروف”، ترحيبا من الأمم المتحدة بالمبادرة الروسية في مؤتمر سوتشي المزمع عقده الشهر الجاري.

وقال لافروف، اليوم الاثنين في المؤتمر الصحفي السنوي المنعقد في موسكو، “نأمل بأن يحفز مؤتمر الحوار السوري الأمم المتحدة لتفعيل التسوية في سوريا”.

وأشار لافروف الى أن مفاوضات أستانا ساعدت الأمم المتحدة، مرجحاً أن يكون لمؤتمر سوتشي نفس المهمة، آملا أن تسارع تركيا الى اقامة نطاق مراقبة في ادلب.

وكان لافروف قد صرح الأسبوع الماضي، إن الاستعدادات حول مؤتمر الحوار السوري المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية في 29 و30 يناير / كانون الثاني الجاري، وصلت إلى “مرحلة مهمة”، بفضل جهود بلاده وتركيا وإيران.

ورفض الوزير الروسي إقامة منطقة يسيطر عليها مقاتلون تدعمهم أمريكا في سوريا، معتبرً أنها خطوة قد ؤدي إلى تقسيم البلاد

ونوه وزير الخارجية الروسي الى أن “واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية”، لافتاً الى ان “أميركا تساعد من هم في سوريا ويريدون تغيير النظام”.

من جهته اعتبرت الخارجية التابعة لنظام الأسد، إن تشكيل أمريكا لقوة جديدة في شمال شرق سوريا هو “اعتداء سافر” على السيادة.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …