معركة “المركبات” تكلف الأسد أكثر من 500 ضابط وعنصر

1
كشفت غرفة عمليات معركة “بأنهم ظلموا” عن حجم الخسائر التي تعرضت لها قوات النظام خلال معارك السيطرة على إدارة المركبات في “حرستا” بالغوطة الشرقية.
وبحسب إحصاءات غرفة العمليات عبر صفحتها في “تويتر” فقد خسرت قوات النظام 231 عنصرا بينهم أكثر من 107 ضباط، برتب مختلفة، وذلك في المرحلة الثانية من المعركة فقط، حيث بلغ عدد قتلى المرحلة الأولى قرابة 300.
وأشارت إحصائية غرفة العمليات إلى أن من بين الضباط واحدا برتبة عماد، خمسة برتبة عميد ركن، وواحد برتبة عميد، وخمسة برتبة عقيد، وواحد برتبة مقدم، واثنان برتبة رائد، وستة برتبة نقيب و40 برتبة ملازم أول، و42 برتبة ملازم، بالإضافة إلى 4 مساعدين ورقيبين اثنين.
وبينت غرفة العمليات أن من بين القتلى ضباطا كبارا هم العماد “وليد خواشقجي” نائب مدير إدارة المركبات والعميد ركن “علي محمد بدران”، والعميد ركن “حيدر كامل الحسن”، وعميد ركن “محمد يوسف جناد”، وعميد ركن “حبيب محرز يوسف”، والعقيد “عزام أحمد”، والملازم “محمود عبد العزيز عبود”.
ومن الأسماء التي أوردتها غرفة عمليات أيضا ” “العميد الركن محمود أحمد معتوق، العميد علي أحمد عيد، الرائد محمد بهجت ديوب، النقيب باسل عماد حبيب، الملازم أول محمود محمد سليمان، الملازم صلاح علي سيد، الملازم محمود تيسير زعرور، الملازم سمير مرهج”.
زمان الوصل
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.