“الدفاع الوطني” تتخذ منزلًا مقرًا رسميًا في الميادين بدير الزور

 

افتتحت ميليشيا “الدفاع الوطني” التي تدعم قوات الأسد فرعًا جديدًا في مدينة الميادين جنوب شرقي دير الزور.

وقال ناشطون من دير الزور لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 16 كانون الثاني، إن الفرع الجديد افتتح قبل أيام في شارع الأربعين داخل المدينة.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على الميادين، نهاية العام الماضي، بعد تقدم واسع على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”، بدءًا من معارك شهدها الأوتوستراد الدولي دمشق- دير الزور في أيلول من العام نفسه، وتحديدًا في عقدة الشولا وبلدة كباجب.

وتشارك ميليشيات “الدفاع الوطني” في معظم معارك قوات الأسد.

ووفق مراسل عنب بلدي في المنطقة الشرقية فإن بعض العناصر المشاركين في المعارك بدير الزور، اعتقلتهم قوات الأسد في وقت سابق من العام 2016، في حيي الجورة والقصور، بتهمة التعامل مع التنظيم.

و سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة، على كامل أحياء مدينة دير الزور، تشرين الثاني الماضي، بعد معارك استمرت لأشهر كان آخرها في حي الحميدية.

واتهم ناشطون من المحافظة النظام بافتتاح “فرع تعذيب وانتهاكات جديدة بقيادة محلية من أحد شبيحة الأسد ويدعى وائل ضويحي”.

وقال بعضهم إن الفرع الجديد “سيجمع المنطوعين الجدد في الميليشيا”، مشيرين إلى أنه “منزل زياد الهويدي الخباز، في محيط رابطة المحاربين القدامى، وبالقرب من منزل الدكتور إبراهيم الكيصوم في المدينة”.

عنب بلدي

شاهد أيضاً

دبلوماسي روسي: إسرائيل طلبت عدم بيع منظومة “إس 300” لسوريا‎

  كشف دبلوماسي روسي، أمس الإثنين، مطالبة إسرائيل لبلاده بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة …