قوات الأسد وميليشيات إيران تسيطر على تلتي الشهيد وأبو رويل جنوب حلب وتقترب أكثر من ريف أبو الظهور

 

تتوسع مساحة السيطرة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في منطقة ريف حلب الجنوبي الشرقي، وصلت مؤخراً لتلال استراتيجية في المنطقة أبرزها تلة الشهيد وأبو رويل وقرى البطرانة وعوينات كبيرة وصغيرة، في سعيها للسيطرة على كامل منطقة ريف حلب الجنوبي والتوسع باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي والتي باتت على بعد بضع كيلوا مترات منها.

وأحكمت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية سيطرتها على أكثر من 200 قرية بريف حلب الجنوبي، بعد أن كانت تخضع سابقاً لسيطرة هيئة تحرير الشام، والتي انسحبت منها قبل أكثر من أسبوع، في حين لايزال عدد من أبناء المنطقة يحاولون التصدي لتقدم الميليشيات الإيرانية على قراهم.

وبسيطرة قوات الأسد والميليشيات على التلال الاستراتيجية في المنطقة يتيح لها التوسع والسيطرة ناريا على القرى والبلدات التي تحاول التوسع فيها متجهة إلى منطقة أبو الظهور للوصول للمطار العسكري من جهة ريف حلب بعد تعثر وصولها وتوقف قواتها شمالي سنجار بريف إدلب الشرقي.

ويطال هيئة تحرير الشام اتهامات كبيرة بالانسحاب من الريفين الشرقي لحماة وحلب كون هذه المناطق كانت تخضع لسيطرتها منذ أكثر من عامين، وهي التي منعت الفصائل من التمركز في فيها وكانت بعد استراتيجي لها، قبل أن تخليها بشكل كامل من السلاح الثقيل خوفاً من الاستنزاف، استغلت قوات الأسد الفرصة وسيطرت على عشرات القرى في جبل الحص وريفي إدلب وحماة.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

بعد روسيا “إيران” تعتبر وجودها في سوريا شرعياً وتؤكد: لا أحد يجبرنا على الخروج

  قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من …