المدفعية التركية تقصف الوحدات الكردية في عفرين

1

 

بدأت المدفعية التركية بقصف مواقع المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين السورية، مساء أمس الثلاثاء، على جانبي الحدود السورية التركية.

وتزامن القصف التركي مع استكمال ارسال المؤازرة العسكرية على الحدود، وسط تلويح الرئيس التركي بمشاركة فصائل من المعارضة بعملية عفرين .

وتستمر تركيا في ارسال تعزيزات عسكرية إضافية إلى الحدود مع سوريا، وضمت التعزيزات الجديدة رتلا عسكريا مؤلفا من 20 آلية إلى قضاء قيزيل تابه بولاية ماردين جنوب البلاد، على أن تنتقل بعد ذلك إلى ولاية شانلي أورفة المحاذية للحدود مع سوريا لتنضم إلى باقي الوحدات على الحدود.

قبل ذلك أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية، تتضمن مدرعات وجنودا وعربات نقل إلى وحداتها المنتشرة على الحدود مع سوريا في ولاية غازي عنتاب، جنوب البلاد.

وكان الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، صرح أن “قواتنا التركية المسلحة ستنهي مسألة عفرين ومنبج قريبا، وتجهيزاتنا العسكرية اكتملت الآن، وسوف نبدأ تحركاتنا في أسرع وقت”.

وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن يوم الاحد عن تشكيل قوت أمنية حدودية بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، شمالي سوريا، الأامر الذي أثار غضب أنقرة، وأعلن الرئيس التركي أن ساعة الصفر قد تنطلق في أي لحظة، في اشارة منه لعملية عفرين.

ولم يكن التصعيد العسكري التركي في منطقة عفرين وليد اللحظة، فلطالما أكدت أنقرة على الحاجة إلى طرد وحدات الحماية الكردية من عفرين التي تقع تحت سيطرة وحدات الحماية الكردية.

  • المصدر:شبكة شام
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.