الخارجية الأمريكية : تعاوننا مع الوحدات الكردية محصور بالشأن الداخلي السوري

1

 

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، “هيزرت نويرت”، إن تعاون بلادها مع ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، محصور في الشأن الداخلي السوري، مشددة على أن تركيا حليف استراتيجي مهم لواشنطن داخل حلف شمال الأطلسي، وفي منطقة الشرق الاوسط.

وأوضحت نويرت في مؤتمر صحفي بالعاصمة واشنطن، أن الوجود الامريكي داخل الأراضي السورية، يهدف فقط لمحاربة تنظيم الدولة، وان واشنطن لا تدعم اي جهة من أجل الإخلال بأمن وسلامة أي دولة في المنطقة.

وأعلن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، أمس الثلاثاء،، أن منطقة عفرين التي تخطط تركيا لتنفيذ عملية عسكرية فيها، تقع خارج نطاق مسؤولياته، بعد أن أعلن يوم الأحد عن دعمها تشكيل “قوة حدودية” قوامها 30 ألف فرد، بقيادة قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، في شمال وشرق سوريا.

ودعا البنتاغون الأطراف إلى تخفيف حدة التوتر على الحدود التركية السورية، يوم الاثنين الماضي، مؤكدا في الوقت نفسه أن “وحدات حماية الشعب” الكردية “شريك لا غنى عنه” في عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة بسوريا.

  • المصدر:شبكة شام
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.