أمريكا تلمح إلى البقاء لأجل غير مسمى في سوريا وتؤكد دعمها لرحيل الأسد

1

 

لمحت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأربعاء إلى وجود عسكري لأجل غير مسمى في سوريا في إطار استراتيجية أمريكية أوسع نطاقا تهدف لـ”منع عودة طهور تنظيم الدولة الإسلامية” وتمهد الطريق دبلوماسيا أمام رحيل رأس النظام  بشار الأسد في نهاية المطاف وكبح النفوذ الإيراني.

وأوضح وزير الخارجية ريكس تيلرسون في خطاب بجامعة ستانفورد، أن بلاده لن ترتكب أخطا الماضي في سوريا وقال: “لا يمكننا أن نكرر الأخطاء التي ارتكبناها في عام 2011 حينما أتاح انسحابنا السابق لأوانه من العراق للقاعدة فرصة للاستمرار والتحول في نهاية المطاف إلى داعش.. لا يمكننا أن نكرر القصة ذاتها في سوريا”.

واعتبر تيلرسون واعتبر أن سحب الولايات المتحدة قواتها من سوريا سيتيح لإيران مواصلة تعزيز مواقعها في هذا البلد.

وأضاف تيلرسون أن بلاده  ستسعى بالسبل الدبلوماسية من أجل خروج الأسد من السلطة لكنه دعا إلى “التحلي بالصبر”.

وشدد تيلرسون على أن رحيل الأسد عبر عملية سترعاها الأمم المتحدة، سيخلق ظروفا للسلام بعيدة الأمد في سوريا، محملا الأسد مسؤولية التمهيد لظهور “تنظيم الدولة” في بلده.

وأكد أن الجانب الأمريكي سيدعم عملية جنيف للتسوية السورية بقوة.

السورية نت

(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.