جيش الإسلام يوضح حقيقة خروج معارضٍ سوريّ إلى السودان عبر دمشق

 

نفى فصيل “جيش الإسلام”، ما أشيع يومَ أمس، من اتهامات طالت معارضاً سوريّاً، بسبب خروجه إلى السودان عبر مطار دمشق الدولي.

وأكّد الفصيل المعارض، بحسب ما نقلت عنب بلدي، أن أسباب وتفاصيل خروج القاضي “عدنان عبد العزيز” من الغوطة الشرقية إلى السودان عن طريق مطار دمشق تخضع لأسباب نتحفّظ بها حالياً، وهي لتأدية مهمة.

وأضاف رئيس المكتب السياسي الداخلي في “الجيش”، ياسر دلوان أبو عمار، لذات الصحيفة مساء أمس الأربعاء، أن “الرجل معروف بمواقفه الثورية ولا يهمه طعن الطاعنين من الموتورين والعملاء”.

وانتشرت صور القاضي يوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدت المعلومات عن وصوله إلى السودان، دون ورود أي تفاصيل إضافية عن طريقة الخروج.

وأوضح دلوان أن “القاضي الآن خارج سوريا ،لا كما يدعي المغرضون أنه في مناطق النظام السوري”.

ونفت المصادر المقربة من “جيش الإسلام” أن يكون القاضي مسؤولًا في سجن التوبة التابع له أو ضمن مجلس شورى الجيش، وإنما قاضيًا في القضاء الموحد في الغوطة الشرقية.

لكنها أشارت إلى قربه من “جيش الإسلام” وارتباطه به، من خلال عدة أمورها بينها مفاوضات سابقة في المنطقة.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للرقص في دمشق… برعاية مخلوف

  نظّم الاتحاد الرياضي العام التابع لحكومة النظام خلال اليومين الماضيين بطولةً للرقص في العاصمة …