اتفاقيات اقتصادية بين الأسد وروسيا.. النظام يعرض عليها الاستثمار في المنطقة الحرة باللاذقية وحسياء

 

أبدى نظام بشار الأسد استعداده لإفساح المجال أمام روسيا للاستثمار اقتصادياً في محافظتي اللاذقية وحمص، معلناً عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا لإقامة معرض لمنتجاتها في سوريا.

وقالت مديرة العلاقات الاقتصادية الدولية في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، رانيا أحمد، إن النظام طرح على روسيا الاستثمار في المنطقة الحرة بمنطقة حسياء، والمنطقة الحرة الداخلية في اللاذقية، مشيرةً إلى الأهمية الكبرى لهاتين المنطقتين في “إعادة الإعمار”، وفقاً لما ذكرته صحيفة “البعث(link is external)” التابعة للنظام، أمس الأربعاء.

ولم تشير أحمد إلى تفاصيل المحادثات التي جرت بين مسؤولين عن النظام وآخرين من روسيا بشأن هذا الاستثمار، إلا أنها كشفت أيضاً عن التوصل إلى مذكرة تفاهم بين النظام وروسيا لدعم إقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وبالإضافة إلى ذلك، قالت أحمد إنه “تم الاتفاق على أن تقيم روسيا معرضاً لمنتجاتها في سورية هذا العام، غير مخصّص للمنتجات الاستهلاكية، وإنما مخصّص فقط للمنتجات المتعلقة بالصناعة والنقل والقطاعات الحيوية كالنفط والطاقة”.

وهذه الاتفاقيات التي أعلنت عنها أحمد، تأتي استكمالاً لمنح النظام روسيا وإيران مزيداً من المكاسب والحصص في الاقتصاد السوري، كثمن مقابل لحمايته والدفاع عنه ضد المعارضة السورية.

وحصلت كل من روسيا وإيران مؤخراً على سلسلة من عقود إعادة الإعمار، بما فيها إعمار منشآت نفطية في سوريا، كما توصل النظام وروسيا إلى اتفاق تجارة حرة لتصدر منتجات الزراعة السورية إلى الأراضي الروسية.

وبالنسبة لإيران فإن الأخيرة حصلت العام الماضي على ترخيص لتشغيل شبكة للهاتف المحمول في سوريا، إضافة إلى ضخ تمويلات في الاقتصاد الإيراني، عبر إقامة مشاريع لطهران في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …