“البنتاغون” يحسم مستقبل ميليشيات “قسد” في سوريا

 

حسمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الخميس، مستقبل ملف ميليشيات “سوريا الديمقراطية – (قسد)” في سوريا.

وقال متحدث “البنتاغون”، أريك باهون، -بحسب “الأناضول”-: إن “الولايات المتحدة تدرب (قوات سوريا الديمقراطية) لتحويلها من قوة قتالية إلى قوة إرساء الاستقرار أو قوة سيطرة ميدانية”.

وأوضح “باهون”  أن التدريب هو “لضمان الأمن المحلي من أجل العائدين إلى منازلهم”، مبينًا أنه “تم وصف التدريبات التي نقدمها للقوات المحلية في سوريا بشكل خاطئ”.

وكان التحالف الدولي لمحاربة “تنظيم الدولة”، بقيادة واشنطن، أعلن الأيام الماضية، أنه يعمل مع ميليشيات “سوريا الديمقراطية” على تشكيل قوة حدودية شمالي سوريا.

وتراجعت أمس الولايات المتحدة، عن إعلان التحالف بتشكيل “جيش أو قوة حدودية”، على خلفية تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”إبادتها”.

الدرر الشامية:

 

شاهد أيضاً

واشنطن: روسيا والنظام تحاولان “تطهير” موقع الهجوم الكيماوي

  قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لديها معلومات موثوقة تشير إلى …