وزير الدفاع التركي: عملية عفرين العسكرية ستنفذ

 

قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانكلي، إن “العملية العسكرية على منطقة عفرين ستنفذ، لكن توقيتها متعلق بإنجازها في الوقت الأكثر فاعلية ونجاحا.. وستتم إزالة كافة خطوط الإرهاب شمالي سوريا، ولا حل آخر لذلك”، وذلك في تصريح لقناة “إيه خبر” “A haber” الإخبارية التركية اليوم الجمعة.

وأشار جانكلي بحسب “الأناضول” أنه لا يمكنه الإدلاء بمعلومات عن موعد انطلاق العملية العسكرية على أوكار الإرهابيين في عفرين، مؤكدا أن بلاده ستقضي على كل تواجدهم في شمال سوريا.

وبين أن العملية تأتي في إطار مكافحة الإرهاب وفقا للقوانين الدولية، مبينا أن الحدود التركية تواجه خطرا كبيرا جدا، وينبغي إزالته، وأن ذلك حق طبيعي لبلاده.

وأكد أن تنظيم “ب ي د” الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، تلقى دعما بالسلاح والذخيرة من الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا جرى أمام أعين العالم، كما أن التنظيم يتلقى دعما لوجستيا كبيرا من أوروبا.

وأردف أنه مع الدعم المقدم للتنظيم الإرهابي فإن تهديده أصبح يزداد على تركيا وحدودها، مؤكدا أن هدف بلاده الأساسي هو القضاء على التنظيم الإرهابي تماما في تلك المنطقة.

وحول تواجد عسكريين روس في عفرين، أشار وزير الدفاع التركي أن المسؤولين الروس أعلنوا بشكل رسمي ومن أعلى المستويات، أنهم سيسحبون قواتهم من عفرين (بدأت الانسحاب اليوم).

وأردف أن بلاده تملك كافة المعلومات عن كمية ونوعية الأسلحة المقدمة إلى تنظيم “ب ي د”، وعدد عناصره وتحركاتهم، والعناصر المحتمل ضمهم إلى صفوفه.

وتوقع الوزير التركي انهيار التنظيم الإرهابي بسرعة في المنطقة، مؤكدا أن مثل هكذا تنظيم لن يصمد في منطقة ذات تكوين ديموغرافي مثل عفرين.

وأمس قالت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت، خلال مؤتمرها الصحفي اليومي “نحن لا نعرف ما إن كانت تركيا ستجري عملية عسكرية في عفرين أم لا، لكننا نحث أنقرة على عدم اتخاذ مثل هذه الخطوة، لأن عيون الجميع يجب أن تكون على داعش”.

وتشكل عفرين شمال غربي سوريا، الواقعة تحت سيطرة تنظيم “ب ي د” الإرهابي، تهديدا على أمن الحدود التركية، حيث تعتبر مركزا لتغذية الهجمات الإرهابية داخل تركيا، من خلال مد إرهابيي “بي كا كا” بالسلاح والذخائر عبر تسلل عناصره من جبال الأمانوس في ولاية هطاي جنوبي تركيا.

وأمس الخميس، رد الجيش التركي بالمثل على مصادر نيران أطلقها تنظيم “ب ي د” من مناطق يسيطر عليها شمالي سوريا، باتجاه الأراضي التركية.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

أنقرة ترفض تقديم تنازلات في منبج وملف تل رفعت بانتظار اتفاق حاسم

  لا يزال ملف مدينة تل رفعت شمال حلب ينتظر اتفاقاً حاسماً بين موسكو وأنقرة، …