العثور على 7 جثث متجمدة بينهم أطفال لسوريين على الحدود اللبنانية السورية

 

 

عثر الأمن العام والدفاع المدني اللبناني وبالتعاون الجيش اللبناني المنتشر على الحدود اللبنانية السورية على 7 جثث قيل أنها تعود لأشخاص سوريين حاولوا التسلل إلى الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

وقالت الوكال الوطنية للإعلام التابعة للحكومة اللبنانية ان عناصر الدفاع المدني عملت بالتعاون مع وحدات من الجيش على سحب 7 جثث وجدوا على طريق للتهريب في منطقة المصنع ونقلهم الى احد المستشفيات.

وقالت الوكالة الوطنية أنه قد تم التعرف على أحد الجثث ويدعى “حسن جابر عيد” وتم نقله إلى مشفى الأطباء في المنارة بالبقاع الغربي، كما قام الجيش اللبناني بتمشيط المنطقة بحثا عن جثث أو ناجيين.

وتنشط تجارة التهريب بين سوريا ولبنان بشكل كبير جدا يصل إلى تهريب أكثر من 300 شخص في الاتجاهين على كامل طول الحدود، وذلك بعد تشديد إجراءات الدخول على المعابر الشرعية، بسبب تفاقم عدد اللاجئين السوريين في لبنان بعد أن تجاوز عددهم المليون ونصف المليون لاجئ حسب احصاءات الامم المتحدة.

حيث يضطر نساءً وأطفال وهاربون من الخدمة الاجبارية الى سلوك طرق وعرة في ظل ظروف مناخية قاسية صيفاً ووسط البرد القارس والجليد شتاءً ما يؤدي الى وفاة العديد منهم، في حين يقع العشرات منهم في قبضة دوريات الجيش اللبناني وأجهزة أمنية أخرى اذ يتم ضبطهم خلال محاولة الانتقال سراً عبر المهرّبين الى لبنان.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

أنقرة ترفض تقديم تنازلات في منبج وملف تل رفعت بانتظار اتفاق حاسم

  لا يزال ملف مدينة تل رفعت شمال حلب ينتظر اتفاقاً حاسماً بين موسكو وأنقرة، …