مقتل دفعة جديدة من “قوات الأسد” في كمين محكم قرب حرستا ومتحدث “فيلق الرحمن” يكشف التفاصيل

شرح وائل علوان المتحدث الرسمي لـ”فيلق الرحمن”، اليوم السبت، تفاصيل الكمين الذي أودى بحياة العديد من “قوات الأسد” بالقرب من جبهة حرستا بريف دمشق.

وقال “علوان” في حديث لـ”شبكة الدرر الشامية”:  استهدف ثوار معركة “بأنهم ظلموا”، أمس الجمعة، جرافة عسكرية مصفحة كانت تحاول فتح ثغرة لـ(قوات الأسد) باتجاه إدارة المركبات على جبهة عربين” بالغوطة الشرقية.

وأضاف “علوان”: “ومع تدمير الجرافة قام الثوار بتجهيز كمائن دفاعية للتعامل مع المجموعات التي يُتوقع تسللها لسحب الجرافة المدمرة”.

وأوضح متحدث الفيلق: “وفي صبيحة اليوم السبت، تسللت مجموعة من أكثر من عشرة عناصر إلى موقع الجرافة المدمرة لتأمين سحبها بمدرعة أخرى، فقام الثوار بتفجيرين كبيرين قُتل فيهما معظم عناصر المجموعة المتسللة”.

وفي غضون ذلك واصلت “قوات الأسد” حملتها الشرسة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حيث شنّ الطيران الحربي غارات جوية على  مدينتي حرستا وعربين، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف على حمورية ودوما ومسرابا النشابية؛ مما أدى إلى سقوط 5 مدنيين على الأقل وعشرات الجرحى.

يُذكر أن حركة “أحرار الشام” أعلنت في 14 سبتمبر/ أيلول الماضي بدء معركة “بأنهم ظلموا” ضد قوات النظام وميليشياته، بهدف السيطرة على إدارة المركبات والرحبة العسكرية 446 بالقرب من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، وانضم إليها في وقت لاحق “فيلق الرحمن” و “هيئة تحرير الشام”.

وحقق الثوار تقدمًا في الفترة الماضية وتمكنوا من تحرير عدد من الأحياء  والبنايات، وفرض حصار على قوات النظام بإدارة المركبات العسكرية.

الدرر الشامية:

شاهد أيضاً

بعد روسيا “إيران” تعتبر وجودها في سوريا شرعياً وتؤكد: لا أحد يجبرنا على الخروج

  قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من …