عملية “غصن الزيتون” متواصلة… ونظام الأسد يفتح طريقاً من الشيخ مقصود الى عفرين

1

 

بدأت قوات من الجيش السوري الحر، اليوم الأحد، بدعم من دبابات الجيش التركي، عملية عسكرية برية واسعة النطاق داخل مدينة عفرين الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري.

ويواصل الجيش التركي عملياته العسكرية، لليوم الثاني ضد الوحدات الكردية في مدينة عفرين السورية، التي أطلق عليها  عملية”غضن الزيتون”.

وقالت وكالة “الاناضول”، إن المدفعية التركية واصلت “قصفها المكثف على مواقع وأهداف عسكرية لتنظيم “ب ي د” (حزب الاتحاد الديمقراطي) و “بي كا كا” (حزب العمال الكردستاني) الإرهابي في المدينة”.

ولفتت الوكالة الى أن الحزب “يعمل على استخدام المدنيين كدروع بشرية”.

وأظهرت مشاهد التقطتها وكالات إعلام تركية دخول عدد من الحافلات التي تقل مقاتلين من الجيش الحر وشاحنات تحمل دبابات ومدرعات وآليات عسكرية أخرها عبر بوابة باب الهوى إلى بلدة أعزاز، قبل هجوم بري متوقع على مدينة عفرين.

من جهة أخرى، فتح نظام الأسد الطريق أمام عناصر قوات سوريا الديمقراطية، في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب للتوجه إلى مدينة “عفرين”، عقب انطلاق عملية “غصن الزيتون”، يوم أمس.

وقالت وكالة الاناضول، بحسب مصادر إن سيارات محملة بعناصر وذخائر خرجت من حي الشيخ مقصود إلى عفرين عبر بلدتي نبل والزهراء الخاضعتين لسيطرة النظام في ريف حلب الشمالي الغربي.

وأعلنت الأركان التركية، مساء أمس، بدء عملية عسكرية تستهدف الوحدات الكردية في منطقة عفرين، بذريعة “إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين”

(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.