ملاجئ مدينة عربين تعاني من وضع مآساوي وخطير في ظل استمرار القصف

1

 

نشرت غرفة طوارئ مدينة عربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق بيانا تحدث فيه عن الحالة الصحية للملاجئ في المدينة، وسط تهديدات بانتشار الأمراض والأوبئة، بسبب القصف العشوائي من قبل قوات الأسد.

وقال الغرفة في تقريرها أن عدد السكان المتضررين نتيجة الحالة الصحية للملاجئ يبلغ حوالي ال4000 نسمة، حيث بلغ عدد العائلات 1375 عائلة، بينهم 500 طفل تحت عمر السنتين.

واضافت أن عدد الملاجئ الغير مجهزة يبلغ حوالي الأربعين ملجئ، و17 أخرى غير صالحة للسكن بشكل نهائي، ويبلغ العدد الكلي 75 ملجأ، وايضا تضرر ما يقارب السبعة أحياء نتيجة القصف الهمجي من قبل قوات الأسد بكافة أنواع الأسلحة.

وتحتضن الملاجئ الحالية قرابة ال20 جريحا، وأكثر من 235 مريض بأمراض مزمنة مقسمين بين مرضى السكري وضغط الدم والربو، بالإضافة إلى 40 مصاب بالجرب والقمل، بحسب مكتب الطوارئ.

وأشار المكتب إلى أنه نظرا لسوء الخدمات الصحية من صرف صحي، ومياه، نحذر كل من يهمه الأمر من خطر انتشار الأوبئة ضمن الملاجئ، وخاصة لدى الأطفال.

وتعيش بلدات ومدن الغوطة الشرقية حالة مأساوية في ظل استمرار الحصار الخانق عليها من قبل قوات الأسد، وتصاعد الحملة العسكري، بكافة أنواع الأسلحة بقصف كافة مدن وبلدات الغوطة.

  • المصدر:شبكة شام
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.