الجيش الحر يوسع سيطرته على أربع قرى وأربع تلال استراتيجية في عفرين.. وقسد ترد بقصف الريحانية

 

سيطرت قوات الجيش السوري الحر المشاركة في عملية “غصن الزيتون” اليوم، على قرى شنكال وبالي كوي و اده مانلي الواقعة على محور ناحية راجو بعد معارك مع قوات قسد في ريف حلب، وقرية كورني في ناحية بلبل شمال عفرين، كما سيطرت على أربع تلال استراتيجية في ناحيتي “شيخ حديد وراجو” غرب عفرين بريف حلب.

وأعلنت فصائل من الجيش السوري الحر أسر عدد من عناصر قوات قسد خلال المعارك الدائرة على الحدود السورية التركية مع عفرين، وسط استمرار عمليات التقدم على محاور عدة واستمرار الضربات الجوية التركية لمواقع قسد في عفرين.

وردت قوات قسد في عفرين بقصف مدينة الريحانية التركية القريبة من الحدود السورية التركية جنوب تركيا، خلفت ضحايا وعدد من الجرحى، وسط حالة استنفار أمنية كبيرة للشرطة التركية في المدينة

كانت أعلنت رئاسة الأركان التركية في العشرين من شهر كانون الثاني، بدء عملية عسكرية تستهدف مواقع قوات “ٌسد” في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، بدأت اعتبارا من الساعة الخامسة من مساء يوم السبت، تحت اسم ” عملية غصن الزيتون “.

وذكرت الأركان التركية أن العملية العسكرية تهدف لإرساء الامن والاستقرار على الحدود الجنوبية لتركيا، وأنها تجري في إطار القانون الدولي وقرارات مجلس الامن لمكافحة الإرهاب، مع احترام وحدة الأراضي السورية.

وقصفت مقاتلات سلاح الجو التركي نقاط مراقبة تابعة لقوات “قسد” في منطقة عفرين شمالي سوريا، واستهدفت نقاط المراقبة والأهداف التابعة لقوات قسد قرى حمدية وحاجيلار وتل سللور وفريرية التابعة لناحية جنديرس.

وتشارك فصائل الجيش السوري الحر إلى جانب القوات التركية في شن هجمات عسكرية برية من محاور عدة في منطقة عفرين تستهدف السيطرة على مواقع قوات “قسد”، سبقها سجالات سياسية وإعلامية كبيرة وتهديدات تركية على أعلى المستويات للقضاء على تهديد قوات قسد في المنطقة.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

دبلوماسي روسي: إسرائيل طلبت عدم بيع منظومة “إس 300” لسوريا‎

  كشف دبلوماسي روسي، أمس الإثنين، مطالبة إسرائيل لبلاده بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة …