الخارجية الأمريكية: روسيا مسؤولة عن الهجوم الكيميائي الأخير الذي استهدف الغوطة الشرقية

 

اتهمت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناو رت، أمس الثلاثاء، روسيا بالمسؤولية عن الهجوم الكيميائي الأخير الذي استهدف الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت نويرت بالموجز الصحفي اليومي، “أيا كانت الجهة المنفذة لهجوم الغوطة الشرقية، فإن روسيا هي المسؤولة عنه. عدد لا يحصى من السوريين لقوا مصرعهم نتيجة الهجمات بالأسلحة الكيميائية التي نفذت بعد تدخل روسيا في سوريا”.

وتابعت ” الهجوم الأخير في الغوطة يثير قلقا بالغا حول مواصلة بشار الأسد تنفيذ الهجمات الكيميائية”.

وأمس الأول الثلاثاء، اتّهم وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، روسيا بدعم النظام السوري، محمّلا إياها “مسؤولية” الهجمات الكيميائية بهذا البلد.

وقال تيلرسون، إن روسيا ستتحمّل مسؤولية جميع ضحايا الهجوم الذي استهدف، أمس أول الاثنين، الغوطة الشرقية السورية، وغيرهم من السوريين ضحايا الهجمات الكيميائية.

وكان 21 شخصا قد أصيبوا الإثنين الماضي بحالات اختناق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بسبب قصف نظام الأسد بغاز الكلور السام.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …