“آخر الرجال في حلب” يترشح لجائزة الأوسكار

 

شهدت ترشيحات جوائز الأوسكار وجود الفيلم السوري الشهير “آخر الرجال في حلب” ضمن فئة “أفضل فيلم وثائقي”، وهو للمخرج السوري فراس فياض.

وكانت إدارة أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد أعلنت، اليوم، قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار في دورته الـ90 لعام 2018.

وسيتم توزيع الجوائز في حفل كبير يوم الأحد 4 مارس/آذار المقبل، وبثها مباشرة على شبكة تلفزيون “ABC” الأمريكية في الساعة السابعة مساء بتوقيت ولاية كاليفورنيا، ويقدم الحفل الإعلامي الشهير “جيمي كامبل”.

ويعرض “آخر الرجال في حلب”، الذي صُور بين عامي 2015 و2016 قبل سقوط أحياء حلب الشرقية في قبضة النظام، توثيقاً ليوميات الحصار، من خلال متطوعي الدفاع المدني، أو “أصحاب القبعات البيضاء”، الذين ينتشلون الضحايا من تحت أنقاض قصف طائرات نظام الأسد وروسيا.

أما التصوير، فكان يقوم به مصورون غير محترفين، تحوَّلوا بسبب المأساة إلى موثِّقين للجرائم ضد الإنسانية، التي تُرتكب بحق السكان.

الجدير بالذكر أن فيلم “الخوذ البيضاء” فاز بجائزة الأوسكار للدورة 89 التي أقيمت في هيوليود بأمريكا في فبراير/ شباط 2017، عن فئة أفضل فيلم وثائقي قصير.

وكان الفيلم يتناول موضوع المسعفين المدنيين في سوريا ويتحدث عن رجال الدفاع المدني السوريين الذين تطوعوا لإنقاذ المدنيين أثناء وبعد قصف نظام الأسد للمدن والبلدات السورية.

ويعتبر حفل توزيع جوائز الأوسكار أو الجائزة الأكاديمية للجدارة من أهم الأحداث في عالم السينما، ويحصد ملايين المشاهدات في كل أنحاء العالم.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …