الدفاع المدني: سجلنا 216 شهيداً مدنياً خلال أقل من شهر في الغوطة الشرقية

 

سجلت إدارة الدفاع المدني السوري في ريف دمشق، استشهاد 216 شهيداً مدنياً بينهم، 53 طفلاً و 35 امرأة، و متطوعين اثنين من الدفاع المدني، جراء قصف قوات النظام الذي استهدف الأحياء السكنية والأسواق الشعبية في بلدات ومدن الغوطة الشرقية بريف دمشق خلال الفترة الممتدة من تاريخ 29-12-2017 وحتى تاريخ 24-01-2018.

وتواجه بلدات الغوطة الشرقية منذ أشهر عدة حملات قصف متواصلة من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد والمدفعية وراجمات الصواريخ الثقيلة والمتوسطة، تطال جميع بلدات الغوطة الشرقية وتستهدف المناطق المأهولة بالسكان بشكل يومي موقعة ضحايا مدنيين.

ولم تسلم فرق الدفاع المدني والإسعاف من الاستهداف خلال تأدية مهامها الإنسانية في إسعاف المصابين حيث تعرضت هي الأخرى لقصف مباشر خلال عملها كما تعرضت مراكزها والمراكز الحيوية المدينة من مساجد ومدارس ومؤسسات مدنية لقصف مستمر.

وكانت أعلنت عدد المجالس المحلية في بلدت بريف دمشق، عن تشكيل غرف للطوارئ في المدينتين، بهدف العمل على مواكبة الحالة الإنسانية الصعبة للمدنيين في ظل استمرار القصف الجوي والمدفعي لقوات الأسد على بلدات الغوطة الشرقية، زاد ذلك الحصار الذي تعانيه الغوطة الشرقية منذ سنوات عدة.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

وول ستريت: فرض عقوبات على إيران يردع الأسد

  طالب مارك دوبويتز، رئيس مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، والمستشار البارز ريتشارد جولدبيرج، الخميس، صناع …