النظام يجدد الثقة بأمنيين يسبقهم صيت التوحش والفساد

 

أجرى النظام سلسلة من التغييرات والتنقلات داخل جهاز الاستخبارات العسكرية، شملت فروعه في عدة محافظات، حيث تعيين العميد مازن الكنج رئيساً لفرع الأمن العسكري في حلب، والعميد عدنان الأحمد رئيساً لفرع الأمن العسكري في طرطوس، والعميد محسن نفنوف رئيساً لفرع الأمن العسكري في إدلب، والعميد لؤي علي رئيساً لفرع الأمن العسكري في السويداء، والعميد علي طه رئيساً لفرع الأمن العسكري في الحسكة.

مازن الكنج، جزار القلمون

ووعيّن وفيق الناصر رئيساً لفرع الاستخبارات العسكرية في محافظة حماة، بعد نقله من رئاسة فرع الأمن العسكري في السويداء، رغم ما سبق وتم تداوله من معلومات عن تحييده قبل عدة أشهر.

ولم يأت نقله تلبية لمطالب الأهالي اللذين ضاقوا ذرعا بتصرفات رجاله، وإنما جاء ضمن تعديلات وتنقلات في الاستخبارات العسكرية قد تكون روتينية». إنما على خلفية اتهامه بالضلوع بعمليات الاغتيال والاختطاف وتسهيل تمرير السلاح لتنظيم داعش، بحسب ما قالتـ«الشرق الأوسط».

وفيق ناصر، سيء السمعة

أما العميد لؤي العلي الذي خلف وفيق الناصر في السويداء فقد سبقته سمعته الوحشية، إذ كان يشغل موقع رئيس فرع الأمن العسكري في درعا عند انطلاق الثورة آذار 2011، ويعتقد أنه كان مسؤولاً عن حالات الاعتقال والتعذيب الوحشي التي شهدتها درعا في ذلك العام، وقد تعرض لمحاولة اغتيال في درعا بعبوة ناسفة.

في حين أن العميد مازن الكنج الذي عين رئيساً لفرع الأمن العسكري في حلب فتتهمه المعارضة بارتكاب مجازر في مدن وبلدات القلمون بريف دمشق، حيث كان يخدم ما بين 2011 و2013، إلى جانب اتهامه بالفساد وتلقي إتاوات لقاء إطلاق سراح المعتقلين. ثم نقل إلى دير الزور في 2014 لينقل في 2015 إلى حماة على خلفية شكوك في تسهيل مرور المواد الغذائية والحاجات الأساسية لتنظيم داعش، ولدى خدمته في حماة كرمته القوات الروسية العاملة في سوريا «وسام الشجاعة الفذة» الذي يعطى لكبار الضباط الروس في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016.

أما العميد محسن نفنوف فقد كان مسؤولاً عن العمليات العسكرية في ريف حماة الشرقي ومحيط مدينة سلمية. كان أيضاً قائد مجموعات «عقاب الصحراء»، وقبل نحو شهرين تعرض لإصابة بريف السلمية الشرقي خلال معارك مع تنظيم داعش.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟

رؤية سورية – سكاي نيوز أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير …