ميشيل كيلو: خطوة أمريكية قد تلغي سوتشي

 

رأى المعارض “ميشيل كيلو” أن تمسك الولايات المتحدة بالورقة التي أصدرتها واعتبرت فيها أن (بشار الأسد) جزءا من تكتل إرهابي يضم إيران وداعش يلغي إمكانية الحل الروسي في سوريا ويبطل مفعول مؤتمر سوتشي.

وقال المعارض السوري في تسجيل صوتي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستعرض الورقة التي أصدرتها على مجلس الأمن، والتي تُظهر – برأيه – أن أمريكا لم تعد ترى بشار الأسد جزءاً من الحل في سوريا.

وأضاف بحسب ما نقل موقع نداء سوريا: “أمريكا إن تمسكت بهذه الورقة واعتمدتها بشكل رسمي فإن الحل الروسي لن يتم بأي شكل من الأشكال ومؤتمر سوتشي لن يكون له أي معنى بعد ذلك”.

واتهم روسيا “بمحاولتها المستميتة للانفراد بالحل في سوريا والتنكر لقرارات مجلس الأمن 2254 و 2118″، وقال إن الاتفاق الذي تسعى لتثبيته “يقوم على ركيزتين أساسيتين: أولهما إلغاء هيئة الحكم الانتقالية التي تكتسب شرعيتها من المجتمع الدولي واستبدالها بحكومة وحدة وطنية مرجعيتها بشار الأسد، بينما تقوم الركيزة الثانية على احتواء المعارضة ضمن حكومة الوحدة الوطنية التي ستشرف عليها حكومة النظام” ووصف هذا الأمر بأنه نهاية الثورة السورية.

وأشار كيلو إلى أن روسيا لم تعد تنظر إلى بشار الأسد على أنه ليس ضرورة أو عقبة أمام الحل وإنما أصبحت تعتبره جزءاً لا يمكن أن تتخلى عنه ولا يمكن قيام أي حل سياسي دونه، فهو قد باع البلاد للروس لمدة 49 سنة بموجب الاتفاقيات التي أبرمها معها، بحسب تعبيره.

ودعا الوفدَ المفاوضَ في جنيف إلى عدم التراجع عن المطالب الـ 12 التي تقدم بها وعلى رأسها تشكيل هيئة الحكم الانتقالية، ودعا كذلك كافة السياسيين والشخصيات الثورية إلى عدم الذهاب إلى سوتشي تحت أي ضغط ومهما كانت الأسباب، محذراً من أن مجرد الذهاب إلى هناك يعني الإقرار بما سيتمخض عنه المؤتمر.

وتعتزم روسيا عقد مؤتمر سوتشي في نهاية الشهر الجاري في ظل مقاطعة من غالبية الفصائل السورية المسلحة والجهات السياسية الثورية ووجهت يوم أمس دعوات رسمية إلى العديد من الدول العربية والأجنبية بينها مصر والسعودية وأمريكا وفرنسا وبريطانيا والصين.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

إيران تتعنّت.. وتضع 7 شروط للبقاء في الاتفاق النووي

رؤية سورية – سكاي نيوز حدد مرشد النظام الإيراني علي خامنئي، الأربعاء، سبعة شروط لبقاء …