“جنيف 9” يبدأ في فيينا بحضور وفدي النظام والمعارضة مدته يومين

 

بدأت اجتماعات مؤتمر “جنيف 9” حول سوريا، الخميس، في العاصمة النمساوية فيينا، بدعوة من الأمم المتحدة، وبحضور كل من وفدي النظام والمعارضة السورية، وتستمر يومين.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الأممي الخاص ستافان دي مستورا وفريقه، مع وفد النظام، قبل الظهر، على أن يكون هناك اجتماع آخر مع وفد المعارضة بعد الظهر، بحسب ما أعلنته الأمم المتحدة.

ويأتي المؤتمر الحالي سابقاً لمؤتمر الحوار السوري، المزمع عقده في سوتشي الروسية، في 29-30 يناير من الشهر الحالي.

وبحسب المعلومات المتوافرة، فإن القضايا الدستورية هي التي ستسيطر على المحادثات المزمع إجراؤها بين الأمم المتحدة والأطراف السورية، بحسب “الخليج أونلاين”

وفي الوقت الذي لم يَصدر فيه أي تصريح من مكتب دي مستورا عن الاجتماعات، قال نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات “جنيف 9″، الأربعاء، إن جولة المفاوضات الحالية ستوضح جدية جميع الأطراف في العملية السياسية، بحسب وكالة الأناضول.

وكان دي مستورا ألقى بأغلب اللوم في فشل اجتماعات الجولة الثامنة التي عقدت الشهر الماضي، على جانب النظام، متهماً إياه “بوضع شروط مسبقة”.

في حين أعلن الأسبوع الماضي، أن “جنيف 9” ستُعقد يومي 25 و26 يناير الحالي في فيينا، عوضاً عن جنيف السويسرية لأسباب لوجيستية، وسط آمال بأن تكون هذه الجولة بداية النهاية لأزمة معقدة، تتجه لإتمام عامها السابع في مارس المقبل.

وكان قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان يوم الأربعاء إنه لا يوجد تصور لحل سياسي في سوريا بخلاف محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة في فيينا والتي قال إنها ”الأمل الأخير“.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …