إسرائيل تكشف عن أعداد “الحرس الثوري” والميليشيات الإيرانية بسوريا

 

اتهم داني دانون، سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة،  إيران بالسعي لتحويل سوريا إلى “أكبر قاعدة عسكرية في العالم” عن طريق دعم ميليشيات وعناصر متطرفة في سوريا.

وقال دانون في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، إن هناك حاليا 3 آلاف عنصر من قوات الحرس الثورى الإيرانى فى سوريا، وتسيطر طهران على 82 ألف مقاتل، بينهم تسعة آلاف من عناصر ميليشيا “حزب الله” اللبناني، و10 آلاف من عناصر الميليشيات الشيعية من العراق وأفغانستان وباكستان، و60 آلف سوري آخر، بحسب ماجاء في موقع “تايمز أوف إسرائيل(link is external)” أمس الخميس.

وأضاف: “نحن نكشف عن هذه المعلومات السرية لأنه أمر حيوي للعالم أن يفهم أنه إذا غضضنا الطرف في سوريا، فإن التهديد الإيراني سينمو”، متابعًا: “الهلال الشيعي موجود على أعتاب دولتنا، وإيران مستعدة لتوجيه ضربة في أي لحظة”.

وقال السفير إن حجم الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا دليل على عزم طهران زرع الفوضى في المنطقة وتهديد إسرائيل.

وتساءل دانون في كلمته: “لماذا تواصل إيران تجنيد هؤلاء المتطرفين للقتال في سوريا؟ لماذا تبني إيران قواعد لإيواء هؤلاء المقاتلين على المدى الطويل؟ الجواب واضح: زيادة زعزعة استقرار سوريا ومنطقتنا، ومزيد من التهديد لإسرائيل، ولزيادة ترويع العالم الحر بأسره”، على حد قوله.

وقد حذرت إسرائيل مرارا أنها لن تتسامح مع وجود عسكري إيراني على حدودها الشمالية، حيث شنت مقاتلاتها عشرات الضربات الجوية على أهداف مرتبطة بإيران فى سوريا.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

أنقرة ترفض تقديم تنازلات في منبج وملف تل رفعت بانتظار اتفاق حاسم

  لا يزال ملف مدينة تل رفعت شمال حلب ينتظر اتفاقاً حاسماً بين موسكو وأنقرة، …