التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية

أكدت مصادر في المعارضة السورية ونظام بشار الأسد مساء اليوم الجمعة، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بهدف إدخال المساعدات الإنسانية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك(link is external)” الروسية عن القيادي في الجيش السوري الحر، وعضو وفد الفصائل السورية المسلحة إلى مفاوضات فيينا، فاتح حسون، قوله اليوم: إنه “في فيينا تم الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية اعتبارا من الساعة 12 عند منتصف الليل”.

وفي ذات السياق، قال وائل علوان المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن” بتصريح لـ”السورية نت” مساء اليوم، أنه “تم التواصل معنا من قبل  أحد أعضاء وفد هيئة التفاوض التابعة للمعارضة السورية في فيينا (لم يسمه)، حول الاتفاق والذي من الممكن أن يبدأ تمام الساعة 12 من 27-01-2018”.

وأشار علوان أننا “اشترطنا أن تدخل قوافل المساعدات بشكل فوري خلال من ٢٤ إلى ٤٨ ساعة، وفي حال عدم إدخالها خلال هذه المدة، فالفيلق غير ملتزم بهذا الاتفاق”.

ونوه علوان أننا كـ”فيلق الرحمن” أوقفنا التواصل المباشر مع الوفد الروسي في جنيف قبل بداية معارك بأنهم ظلموا، وذلك لعدم التزام موسكو بضماناتها في اتفاق سابق لوقف إطلاق النار، تم الوصول إليه في أغسطس/ آب 2017″.

بالتزامن مع هذا الإعلان أصدرت القيادة العامة لقوات نظام الأسد تعميما لوقف الأعمال القتالية على جبهتي الغوطة الشرقية اعتبارا من منتصف هذه الليلة حيث يتضمن الاتفاق إخراج معتقلين” وفق صفحتها الرسمية على “فيسبوك”.

ويعيش حوالي 400 ألف مدني نصفهم من الأطفال في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة وتحاصرها قوات الأسد والميليشيات الموالية لها منذ عام 2012.

وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي عملياتها العسكرية في الشهور الأخيرة، ويقول مسعفون إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني.

المصدر: 
السورية نت

شاهد أيضاً

وول ستريت: فرض عقوبات على إيران يردع الأسد

  طالب مارك دوبويتز، رئيس مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، والمستشار البارز ريتشارد جولدبيرج، الخميس، صناع …