مبادئ البيان الختامي لـ”سوتشي” تشبه مبادئ دي ميستورا في “جنيف2”

 

تناقلت وسائل إعلام البيان الختامي لمؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي سيعقد في 29 و 30 من الشهر الجاري في مدينة سوتشي.

وتتضمن المسودة 12 بنداً، تشبه المبادئ التي قدمها المبعوث الأممي، “ستيفان دي مستورا”، إلى الجولة الثامنة من المفاوضات السورية بجنيف في نوفمبر الماضي.

ونصت المسودة على الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية بمشاركة وفد نظام الأسد ووفد يمثل طيفاً واسعاً من المعارضة، من أجل التحضير لتعديل الدستور برعاية الأمم المتحدة، ووفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

ودعت المسودة الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش”، إلى توجيه مبعوثه الخاص إلى سوريا للمساعدة في ترتيب عمليات اللجنة الدستورية في جنيف.

ومن المبادئ الأخرى التي وردت فيها، أن الشعب السوري وحده من يقرر مستقبل البلاد، ويختار نظامه السياسي بالوسائل الديمقراطية، دون أي ضغوط، اضافة الى الالتزام الكامل بسيادة سوريا ووحدتها أرضاً وشعباً، وأن تلتزم الدولة السورية بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والتنمية العادلة.

كما نصت المسودة على أن سوريا دولة ديمقراطية غير طائفية تقوم على المواطنة المتساوية.

وأكدت على حماية حقوق الإنسان والحريات في أوقات الأزمات وعدم التمييز في الحقوق، والرفض القاطع لكل أشكال الإرهاب والتطرف والطائفية والالتزام بمكافحتها، فضلاً عن ضمان سلامة النازحين واللاجئين والمهجرين وحقهم في العودة إلى ديارهم.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات، أعلنت عدم مشاركتها في مؤتمر سوتشي، بعد تصويت أغلبية أعضاء الهيئة بالرفض

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة، إيفاد المبعوث الاممي الى سوريا، “ستيفان دي ميستورا” إلى مؤتمر “سوتشي” لأنه سيساهم بشكل أساسي في إحياء محادثات السلام التي تعقد برعاية أممية في جنيف.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

د. رياض نعسان آغا: ماذا بعد الضربة؟

  د. رياض نعسان آغا – الاتحاد يتفاءل بعض المحللين بأن يكون التفاهم الروسي الأميركي …