مجلس ريف دمشق يحمل روسيا اللامبالاة من طرف النظام باعتبارها جهة تدعي تمثيلها دور وسيط للسلام

 

قال مجلس محافظة ريف دمشق، إن الأنباء تواترت من المفاوضات التي أجريت مؤخراً في فيينا عن التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق للنار في الغوطة الشرقية، يبدأ العمل به اعتبارا من تاريخ 2018/1/26مر في الساعة 12 ليلا من نفس التاريخ.

وأضاف المجلس في بيان رسمي أنه أشير إلى قيام الحكومة الروسية بتبليغ قرار وقف إطلاق النار لقوات الأسد المتمركزة في محيط الغوطة الشرقية.

وأكد المجلس أن وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا قد قابله نظام الأسد بالتسويق واللامبالاة، وعدم احترامه لاتفاقات حليفه الروسي مع الفصائل العسكرية، وتجلى ذلك من خلال محاولات ميليشياته اقتحام الغوطة الشرقية من جهة حرستا و حزرما، وقصفهم للمدنيين بالقذائف و الصواريخ العمياء التي تصب فوق رؤوسهم بدون تمييز، مما أدى لاستشهاد اثني عشرة مدنيا في الفوطة الشرقية يوم أمس.

وحمل المجلس روسيا تبعات جرائم النظام التي يرتكبها بحق المدنيين لأنها الجهة التي تدعي أنها تلعب دور وسيط للسلام بدون ممارسة الضغط على قوات الأسد.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

اتفاق بين أنقرة وواشنطن لضمان الاستقرار في منبج

رؤية سورية – المدن حددت مجموعة العمل التركية الأميركية، خريطة طريق للتعاون من أجل ضمان …